الاتحاد

الإمارات

«الجنسية» تستعرض مراحل تطور جواز السفر الإماراتي

جناح إدارة الجنسية وشؤون الأجانب ضمن قرية الداخلية في المهرجان

جناح إدارة الجنسية وشؤون الأجانب ضمن قرية الداخلية في المهرجان

استعرض جناح إدارة الجنسية وشؤون الأجانب، المقام ضمن قرية وزارة الداخلية، بموقع مهرجان مزاينة الظفرة، مراحل تطور جواز السفر الإماراتي، بدءاً من مرحلة ما قبل الاتحاد، ومروراً بفترة الإمارات المتصالحة، حتى جواز السفر الإلكتروني، كما تم عرض وثيقة خلاصة القيد التي كان يتم العمل بها قديماً قبل أن يتم تحويلها حالياً إلى البطاقة المتعارف عليها.
وأوضح الرائد مصبح جمعة عبد الله الغفلي بإدارة الجنسية وشؤون الأجانب في المنطقة الغربية، والمشرف على جناح الجنسية وشؤون الأجانب بالمهرجان، أن الجناح يهدف في المقام الأول إلى توعية الجمهور من زوار المهرجان، والتواصل مع الأهالي، والتعريف بمرحلة مهمة من تاريخ الإمارات، من خلال جوازات السفر التي كان يتم التعامل بها على مر السنوات الماضية، وكيف تطور هذا الجواز حتى الوصول إلى جواز السفر الإلكتروني.
وأشار الغفلي إلى أن جناح الجنسية وشؤون الأجانب يؤمه جمهور غفير ليس من داخل الدولة فحسب، بل من مختلف الدول الخليجية والعربية والأوروبية الأخرى الذين يحرصون على زيارة قرية وزارة الداخلية، للاطلاع على أهم ما تقدمه للجمهور من برامج وأنشطة.
وأكد الغفلي أن الجناح يقدم باقة متنوعة من الخدمات والبرامج التوعوية للجمهور على مختلف الأعمار، خاصة صغار السن، وذلك من خلال برنامج المسابقات الذي يتم تقديمها للزوار، والذي يهدف إلى نشر الوعي بين الأطفال وغرس القيم والحث على الالتزام بالقوانين والعمل بها، وذلك من خلال برنامج مسابقات إلكتروني شائق يجذب إليه الزوار من مختلف الجنسيات، حيث يقدم مجموعة من الأسئلة حول قوانين الجنسية وشؤون الأجانب والآثار السلبية المترتبة على عدم الالتزام بها.

اقرأ أيضا