الاتحاد

أخيرة

افتتاح الدورة 64 لمهرجان برلين للفيلم

من اليسار إلى اليمين الممثلة الأيرلندية شيرلي ميرفي والممثل باري كوجان وديفيد ويلموت أثناء وصولهم إلى مهرجان برلين للأفلام في برلين أمس  (أ ف ب)

من اليسار إلى اليمين الممثلة الأيرلندية شيرلي ميرفي والممثل باري كوجان وديفيد ويلموت أثناء وصولهم إلى مهرجان برلين للأفلام في برلين أمس (أ ف ب)

برلين (أ ف ب) - افتتحت الدورة الرابعة والستون لمهرجان برلين للفيلم، أمس الأول، مع عرض فيلم «ذي جراند بودابست هوتيل» للمخرج الأميركي ويس اندرسن مع ممثلين بارزين.
وقد وقف المعجبون منذ بعد ظهر أمس الأول ينتظرون مرور النجوم رالف فاينس ويليم دافو وبيل موراي وجيف جولدبلوم وادوارد نورتون وتيلدا سوينتون عند خروجهم من المؤتمر الصحفي للفيلم.
ويستمر مهرجان برلين حتى 16 فبراير ويعرض خلاله أكثر من 400 فيلم.
وستوجه تحية إلى الممثل الأميركي فيليب سيمور هوفمان الذي توفي أخيراً، مع عرض فيلم «كابوتي» الذي حاز عن دوره فيه جائزة أوسكار أفضل ممثل عام 2006.
ويشارك في المسابقة الرسمية عشرون فيلماً طويلاً من حوالي عشر دول تضاف إليها ثلاثة أفلام خارج إطار المسابقة، وهي فيلم «مونومنتس من» المرتقب جداً، من إخراج جورج كلوني وبطولته، و«الجميلة والوحش» لكريستوف جانس مع فينسان كاسيل وليا سيدو، والنسخة غير الخاضعة لمقص الرقيب لفيلم «نيمفومانياك 1» للدنماركي المثير للجدل لارس فون ترير.
وتتواجه أفلام بميزانية كبيرة وأخرى بميزانية متواضعة موقعة من مخرجين أثبتوا موهبتهم وآخرين مبتدئين للفوز بالجائزة الكبرى، أي الدب الذهبي، الذي يوزع مساء الخامس عشر من فبراير.
وتشكل الجرائم النازية في أوروبا أحد محاور مهرجان برلين هذه السنة.
وأوضح مدير المهرجان ديتر كوسليتش «لم يكن خياراً مقصوداً، بل بسبب وجود أفلام كثيرة جيدة حول الموضوع».
ويروي فيلم «مونومنتس من» مع كلوني ومات دايمون وكايت بلانشيت وبيل موراي وجان دوجاردان قصة فريق من الخبراء يكافحون من أجل إيجاد أعمال فنية سرقها النازيون.
أما الألماني فولكر شلوندورف، فيعرض الأسبوع المقبل «دبلوماسية»، وهي مسرحية تتحول إلى فيلم حول الأسباب التي دفعت الجنرال شولتيتس إلى مخالفة أوامر هتلر وتجنيب باريس الدمار.
أما فيلم الافتتاح «ذي جراند بودابست هوتيل»، فهو هزلي، حيث للخيال مطلق الحرية كالعادة في أفلام ويس اندرسن.
وتدور أحداثه في بلد متخيل من أوروبا الوسطى يدعى جمهورية زبروفكا، تعاني الحرب والفاشية، وأخيراً الشيوعية في محاولة لوصف عالم قد ولى.

اقرأ أيضا