الاتحاد

الاتحاد نت

باحثون إسرائيليون يستنبتون التمر السعودي الفاخر

تناقلت مصادر إعلام إسرائيلية ما اعتبرته إنجازا علميا، حيث قالت هذه المصادر «بعد سنوات من الجهد والأبحاث، توصل الإسرائيليون في منطقة الأغوار في «بيت شان» إلى طريقة ناجحة لزراعة التمر السعودي الفاخر».

وأضافت المصادر: من الآن فصاعدا أصبحت ثمرة شجرة النخيل الأكبر في العالم، التي كانت تنمو حتى يومنا هذا في المملكة العربية السعودية فقط، موجودة في إسرائيل ايضا، مشيرة إلى ان شجرة النخيل السعودية الوحيدة من نوع عنبرة في مزرعة عدن الموجودة في أغوار بيت شان، وفقاً لما نقلته صحيفة "الأنباء" الكويتية.

وأوضحت أنه تم إحضار مستنبت نسيج من الشجرة إلى إسرائيل قبل عشر سنوات بمساعدة المعهد العلمي البريطاني لمحاولة زراعته في البلاد، ومن أجل التصدير بعد إجراء البحوث على خصائصه وتاريخه.

وكشفت المصادر النقاب عن أنه لأول مرة تعطي هذه الشجرة ثمارا، حيث ظهرت على أغصان الشجرة مئات من حبات التمر الكبيرة، وقد بلغ طول كل تمرة نحو سبعة سنتميترات، وهناك ثمار بلغ طولها عشرة سنتيمترات بحجم يقدر بنحو 33 سم مكعبا، أي ان حجم بعض الثمار وصل إلى ما يشبه حجم البيضة تقريبا.

يذكر أن البروفيسور مردخاي كسلو ود.أوريت سمحوني من كلية العلوم الحياتية في جامعة بار ايلان، أجريا دراسة حول استنبات هذا النوع من التمر، وتبين لهما أن هذا الصنف من أقدم الأصناف في العالم وهو معروف في البلاد منذ أيام الهيكل الثاني وفي فترة الـ«مشنا».

اقرأ أيضا