الاتحاد

لا نشفق على الجبل


إذا كانت هناك قمم شماء قد تنسمت ذرى المجد بجدها واجتهادها فمن الصعب على قادح أن يؤثر في ثباتها ورسوخها لانها قامت على أساس متين لذلك كان على كل من يحاول ان يقدم فيها أن يفكر ألف مرة فالجبل لا تهزه العواصف الهوجاء ولا الرياح العاتية انما تزيده ثباتا ورسوخا·
والمسلم الحق عليه ألا يكون قادحا وانما يكون متبعا سنن النبي صلى الله عليه وسلم (من كان يؤمن بالله واليوم الأخر فليقل خيرا أو ليصمت) لماذا نقذف الناس في أعراضهم دون بينة من معاينة أو شهادة لماذا لا نتأكد من الشائعات حتى نسارع إلى ترويجها وبثها ويترتب على ذلك منا يترتب من اثار نفسية أو اجتماعية من الصعب انتزاعها·
ألم يقل الحبيب المصطفى (كفى بالمرء كذبا ان يحدث بكل ما سمع) أليس من يروج للشائعات التي تحمل قدحا في الأعراض ممن يشملهم قول الله عز وجل (إن الذين يحبون ان تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والاخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون)·
فعلينا ان نتقي الله في أنفسنا فالله عند لسان كل قائل وقد ورد في الأثر (ان الانسان يوم القيامة يحبس حتى يأتي بنفاذ ما قال من بهتان فلنذكر الناس بمحاسنهم ولنستر عيوبهم يستر الله علينا في الدنيا والآخرة·
عيسى عبدالله العزري
باحث - العين

اقرأ أيضا