الاتحاد

الاقتصادي

سلطان بن طحنون: أبوظبي وجهة متميزة على خريطة السياحة العالمية

مرسى القوارب في كورنيش أبوظبي حيث عززت الإمارة من مكانتها على خريطة السياحة العالمية

مرسى القوارب في كورنيش أبوظبي حيث عززت الإمارة من مكانتها على خريطة السياحة العالمية

أكد معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة أن إمارة أبوظبي باتت وجهة متميزة على خريطة السياحة العالمية وتمتلك مقومات وبنية تحتية حديثة متكاملة تسمح لها بالمزيد من التطور، مشيرا إلى أن صناعة السياحة في الإمارة بلغت سريعا مرحلة النضج وحصدت نتائج إستراتيجيتها طويلة الأمد.
جاء ذلك في رسالة معاليه إلى العدد الجديد من مجلة شركاء الهيئة “سياحة”، والتي أشاد فيها بجهود القطاع ودوره في ترشيح أبوظبي مؤخرا ضمن أفضل الوجهات التي يمكن زيارتها في العام الجاري ضمن قائمتي “لونلي بلانيت” و”فرومرز”، وهما من أهم أدلة السفر والسياحة في العالم.
وقال معالي الشيخ سلطان “تبدو صناعة السياحة في الإمارة مؤهلة أكثر من أي وقت مضى لإثبات جدارتها بهذه الثقة الدولية.
وأضاف معاليه “نستهل العام الجديد برؤية طموحة تدفع خطواتنا للمضي قدما نحو ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة عالمية رائدة بالتزامن مع تعزيز معالم الجذب والبرامج والبنية التحتية السياحية في الإمارة”. ولفت معاليه إلى أن أهم إنجازات العام 2009 تجسدت في توطيد أطر التعاون بين كافة الجهات المعنية والعاملة في القطاع وتنسيق جهودها للمشاركة في رسم ملامح وجهة أبوظبي السياحية.
وأضاف “إننا نتعاون سويا للتنسيق بين جهودنا بما يكفل تماشيها مع أهدافنا الإستراتيجية وإثبات التزامنا بالعمل المشترك والتطور النوعي الموجه والارتقاء بمستويات الثقة بصناعتنا الواعدة والمبنية على أسس قوية.
وزاد “ندرك أنه لا يزال أمامنا الكثير من العمل والجهد، لكن الخطوات الكبيرة التي قطعناها حتى الآن تعكس بوضوح حجم إنجازاتنا الاستثنائية بالنسبة لوجهة جديدة نسبيا على خريطة السياحة في العالم”.
وتضمن العدد الجديد من مجلة “سياحة” أيضا كلمة مبارك حمد المهيري مدير عام الهيئة الذي أشار إلى أن صناعة السياحة الدولية اعترضها العديد من التحديات خلال العام 2009، لكنها لم تمنع قطاع السياحة في أبوظبي من مواصلة أدائه الجيد وسط تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية.
وشدد المهيري على التزام الهيئة ببناء برنامج موحد وفعال للتعاون مع الجهات العاملة بالصناعة معتمدة على مبادرتها “شركاء التقدم”. وأوضح أن هذه المبادرة حظيت بترحيب واستجابة إيجابية لافتة وكانت بدايتها موفقة.
وقال “نعتزم المحافظة على هذا الزخم وستركز خططنا المستقبلية على التسويق بكافة مستوياته عبر إطلاق حملات مشتركة موسعة نضع حاليا اللمسات الأخيرة على تفاصيلها النهائية”.
وأضاف أن هيئة أبوظبي للسياحة ستخصص استثمارات إضافية لضمان نجاح برنامجها التسويقي، مؤكدا سعي الهيئة إلى الوفاء بالتزاماتها من خلال دعم فرق عملنا مع توسيع نطاق قنواتنا للتواصل المحلي والإقليمي والدولي.
وقال “سنستثمر أيضا في التدريب السياحي وبرامج تحفيز القطاع إلى جانب إطلاق المزيد من الفعاليات والمبادرات عالمية المستوى لاستقطاب المزيد من الزوار للإمارة وتشجيعهم على العودة مجددا للاطلاع على منتجاتنا السياحية الجديدة”.
وأشار المهيري إلى ضرورة الاستمرار في تنفيذ استراتيجية الترويج السياحي رغم التحديات الراهنة في قطاع السياحة الدولي.

اقرأ أيضا

السيارات الكهربائية على طريق خفض التكلفة