الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات ضمن أكبر 30 دولة على مؤشر الجاهزية التكنولوجية

أحمد بطي في الوسط خلال افتتاح الورشة

أحمد بطي في الوسط خلال افتتاح الورشة

قال أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مدير عام جمارك دبي: إن الإمارات الآن ضمن أعلى 30 دولة على مؤشر الجاهزية في مجال تكنولوجيا المعلومات على مستوى العالم، منوها إلى أن دولة الإمارات قطعت شوطا مهما على طريق التقنية في ظل التشجيع المستمر الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لتطوير مختلف أوجه الحياة الاجتماعية والاقتصادية في الدولة.
جاء ذلك خلال افتتاح ورشة عمل «التجارة الإلكترونية» والتي تنظمها جمارك دبي بالتعاون مع إدارة الإحصاء بدبي العالمية واللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا «إسكوا» التابعة للأمم المتحدة وتستمر فعالياتها ثلاثة أيام بالمقر الرئيسي للدائرة.
واضاف: أن جمارك دبي حريصة على تعزيز المكانة التي تحتلها الإمارات في قطاع التكنولوجيا، وفي هذا الإطار كانت الدائرة سباقة في تقديم الخدمات الإلكترونية، تحقيقا لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للحكومة الإلكترونية واستراتيجية الإمارة 2007 - 2015.
ونوه إلى أن الندوة تأتي في إطار «مشروع دعم تطوير إحصاءات التجارة الدولية في البضائع وتجميع إحصاءات التجارة الإلكترونية في بلدان الإسكوا»، ويشارك فيها عدد من الخبراء والمسؤولين في الهيئات والأجهزة الإحصائية والدوائر الجمركية والبنوك المركزية في بلدان الإسكوا وخبراء من اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا، بالإضافة إلى خبراء من مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «أونكتاد» ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية «أوسيد».
وأكد أحمد بطي أحمد خلال افتتاحه للندوة أن «التجارة الإلكترونية» أصبحت من القضايا ذات الأهمية البالغة خلال السنوات القليلة الماضية، في ظل التطورات المتلاحقة لثورة التقنية التي شهدها العالم والحاجة إلى سرعة إنجاز المعاملات التجارية واستلام المنتجات والسلع.
وقال: إن جمارك دبي تقدم خدماتها ومعاملاتها حاليا بشكل إلكتروني بنسبة 100%، لأننا نؤمن إيمانا راسخا بدمج الإبتكارات الحديثة والتكنولوجيا في أعمالنا لمسايرة تطورات العصر، من منطلق حرصنا على تطوير موظفينا وتقديم أفضل الخدمات وأميزها لعملائنا الذين نعتبرهم شركاء عمل استراتيجيين، لا يمكننا أن ننجح بدون رضاهم عما نقدمه لهم.
وأضاف أحمد بطي: إن نظام مرسال 2 للتخليص الجمركي الإلكتروني الذي تم تطويره في جمارك دبي، يعد أحد أهم الإنجازات المتحققة فهو يتيح للعملاء إتمام جميع المعاملات من مكاتبهم، دون الحاجة لمراجعة الدائرة، بما يوفر عليهم وعلى موظفي الدائرة، الوقت والجهد وتقليل المدة الزمنية لإنجاز المعاملات، بما يصل إلى 5 دقائق للمعاملة الواحدة، مؤكدا أن هذا النظام يحظى بشهرة واسعة في المجتمع الدولي.
وأكد مدير عام جمارك دبي أن خطوات الدائرة مستمرة على درب التطوير القائم على الإبداع وصقل المهارات الوظيفية وانتقاء أفضل الممارسات العالمية في مجال العمل الجمركي وتطويعها بما يحقق الأهداف المؤسسية لها.
وبدأت جلسات العمل بمناقشة أوراق عمل لخبراء تدور حول قضايا إحصاءات التجارة الإلكترونية في مجال التجارة الدولية للبضائع، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأعمال الالكترونية، والمعايير الدولية ووضعية مؤشرات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الدول الأعضاء بالإسكوا، ونظام الإبلاغ عن المعلومات التجارية.
كما تدور خلالها مناقشات موسعة حول هذه القضايا وغيرها بالإضافة إلى استعرض للتجارب المطبقة حاليا في بلدان الإسكوا، والمشاريع التي تعتزم هذه البلدان تطبيقها بما يخدم إحصاءات التجارة الإلكترونية، كما ستتم مناقشة نتائج استبيان جرى في بلدان الإسكوا عن التجارة الإلكترونية في مجال التجارة الدولية للبضائع.
وأشارت نسيم المهيري مدير أول إدارة الإحصاء في دبي العالمية في ورقة عمل حول «مشروع دبي حول إحصاءات التجارة الإلكترونية» إلى أنه فائدة تطبيق هذا المشروع لن تعود فقط على مجموعة دبي العالمية، ولكن على دولة الإمارات وإمارة دبي منها بشكل، لافتة إلى أن نحو 85% من التجارة الخارجية للدولة تتم عبر دبي، كما أن المشروع متطور في مجال إحصاءات التجارة الإلكترونية المتعلقة بالتجارة الدولية المباشرة.
وتناولت نسيم المهيري في ورقة عملها أحدث البرامج المستخدمة حاليا في دبي العالمية بجميع دوائرها وأقسامها ومنها جمارك دبي التي تطبق حاليا نظام مرسال للتخليص الجمركي الإلكتروني، وهو أهم برامج التخليص المتطورة على مستوى العالم، ويقدم معلومات مفيدة للغاية في الجانب الإحصائي.
وأشارت الى اختيار جمارك دبي لانعقاد هذه الندوة جاء لاعتبارها تقدم نموذجا حيا لتطبيق أفضل معايير تقديم الإحصاءات والمعلومات والبيانات عن التجارة الدولية. وطلبت اللجنة المنظمة لهذا الحدث تنظيم جولة ميدانية للمشاركين به في الإدارات والأقسام ذات الاختصاص في الدائرة

اقرأ أيضا

مصر تحقق أعلى معدلات إنتاج الغاز في تاريخها