الاتحاد

زحزحة الواقع


لاشك أن العنوان غريب بعض الشيء ان طبقناه فعلاً أو ما يكون ضرباً من ضروب الخيال·· ولكن يبقى لنا الواقع هو حقيقة أنفسنا كبشر وكخلق ومعايشة واستمرارية للبقاء مع دين يُصلح أحوالنا ومعيشتنا·
فمهما كان حلمنا جميلاً أو ما نتمناه لواقعنا الحالي ما هو خير وصالح إلا أن الكمال لله وحده والاستحالة أن للتكوين الانساني كمالاً·· فكلما زادت المشاكل زادت الفجوة بين الأسر وكلما زادت الرواتب زاد لهيب الأسعار في العالم، وكلما وجدنا لنفوسنا مسلكاً نظيفاً ونقياً نجد أن هناك من يفسد النظام ويعيث بالأخلاق فساداً لمسالك الحياة·
فالواقع يجبرنا أن نكون بشراً مسالمين ومذعورين بعض الشيء مما يمكن أن يحدث وأمر ما يمكن تصوره هو كون الانسان مخلوق ضعيف في هذا الكون العجيب والمتناقض واذا ما قارنا أنفسنا وحياتنا بالماضي القريب فإن هناك اشكاليات كبيرة قد أحدثت فرقاً شاسعاً في التغير الجذري للانسان وان هناك أموراً جميلة لم تكن لتحدث ولن تحدث لأنها توارت واختفت خلف حاجز الظروف القاسية وتفشي الظلم والكراهية والأخلاق الهادمة والبعد أيضاً عن الفضيلة والصدق أدى الى نفوس تضعف لأقل الأسباب·
وحين نرغب في اصلاح النفوس الأخرى التي هي بجانبنا فهيهات أن نجد من يستمع أو ينصت لما نقول·· وقد تعايشهم وفق ما يشتهون ولكن تبقى أرواحنا تسكنها تلك المبادئ والقيم الموروثة من آبائنا وأجدادنا ونحاول قدر المستطاع أن لا يبعدنا هذا الواقع المرير عما جُبلنا عليه أو ما منحتنا الطبيعة والبيئة الصالحة من تربية ومعان وأخلاق لا يمكن أن تزول مهما تفشت روح الاستقلالية في الآخرين· وبالمقارنة بين الأجيال السابقة والآن نجد أن المفارقات واضحة وشاسعة جداً من حيث العقلية والفهم الحقيقي للحياة والتطور التكنولوجي الحديث والذي أوسع مدارك وعقول شبابنا اليوم·
برغم ذلك نجدهم لا يفقهون بأشياء ربما أربكت فهمهم وقد تكون صعبة على عقولهم المشوشة وهم أيضاً لا يفهمون ما معنى الواقع أصلاً بعكس ما نجده عند أجيال السبعينات اذا ما حاورناهم وسجلنا ما في عقولهم من تجليات وخواف سنجد حتماً أن هناك من يفهم الواقع·
كما أننا نرى الفرق واضحاً من حيث التحاور والألفاظ بهذا الجيل والتي ربما نحن نخجل أن نلفظها حسياً فكيف أن تكون أمام الآخرين·
وهناك أشياء قد نتغاضى عنها بغض النظر عن السلبيات والتي سوف تتراكم عليهم برغم ذلك نحاول التأقلم معهم أيضاً وقد نشعرهم ببعض ما فهمناه من خلال خبرتنا وتجاربنا بالحياة·
فربما كان هذا لهم فصلاً دراسياً جديداً يتعايش معهم بكل عنادهم وتصلبهم بآرائهم وأيضاً تمردهم الفكري·
لهذا نجد أن من المستحيلات أن نزحزح واقعاً ما دام الفرد لم يزحزح ما بداخله من أفكار بالية·
موزة عوض
العين

اقرأ أيضا