الاتحاد

للإنجاز عنوان هو الإمارات


يعتبر الانجاز مطلب الجميع وتحقيق النجاح يعتبر من أولويات الأهداف لدى كافة الشعوب والأمم·· ولكل نجاح مفتاح وفلسفة وخطوات ينبغي الاهتمام بها·· ولذلك أصبح الانجاز علماً وهندسة·· الانجاز فكر يبدأ وشعور يدفع ويحفز وعمل وصبر يترجم· وهو في الأخير رحلة· ودولة الامارات العربية المتحدة منذ الاتحاد الى يومنا هذا وهي تضع الانجازات في كل الميادين، وترحل في كل زواياه لتسابق الزمن في رسم طرق وخطى جديدة·· تنهل منها الأمم الأخرى·
ما دعاني لكتابة هذا الموضوع هو اننا لمسنا في الأسابيع القليلة الماضية أحداثاً اماراتية بارزة دعتني للكتابة أوجزها في النقاط التالية:
بطل للأرض
فكلنا تابعنا منذ أسابيع ذلك الحدث، حين كرم برنامج الأمم المتحدة للبيئة (يونيب) فقيد الأمة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، بوصفه بطلاً للأرض·
تقديراً لجهوده وانجازاته الكبيرة والمتواصلة التي بذلها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله طوال حياته في مجال المحافظة على البيئة وحماية الحياة البرية والبحرية على حد سواء·
ان هذا التكريم يدعونا للتأمل للحظات فيما قام به ذلك الانسان··· الوالد··· القائد·· فحين كان يغرس شجرة في بقعة من بقاع الامارات، كان يغرس الأمل في نفوسنا، كان يحثنا على حب الأرض، وعشق البيئة·
لون الصحراء باللون الأخضر·· فحولها بإذن الله إلى واحات خضراء·· ذلك هو زايد·· انسان أحب الأرض·· فأحبته·
هي دعوة لأبناء هذه الأرض·· أن يحتووا هذه البيئة برعايتهم كما كان زايد·· ذلك الوالد·· الانسان·· الذي تعلمنا منه عشق الوطن·· وحب الأرض·
وها هي الامارات اليوم بقيادة حكيمة من لدن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله ورعاه·· تكمل المسيرة وتسير في خطى الوالد لتغرس مفاهيم حب الأرض في أجيال اليوم وحماة الغد·
أدام الله الامارات أرضاً للحب··· وموطناً للانجازات·
أم الجميع·· أم الإمارات
وهنا انجاز هائل يضاف الى رصيد المرأة الاماراتية، حين نالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك حفظها الله وسام الأثير وهو أعلى الأوسمة الجزائرية وذلك تقديراً لجهود سموها في خدمة الأهداف الانسانية النبيلة، التي ساهمت في تطور ورقي المرأة الاماراتية بشكل خاص والعربية بشكل عام· انجازات الشيخة فاطمة ليس لها حدود·· ها هي حفظها الله ورعاها تكرم من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لحصولها على شخصية العام للانجاز الثقافي والانساني، وذلك اعترافاً بفضلها وعطائها الانساني اللامحدود الذي امتد ليصل الى الشرق والغرب، ودورها الثقافي الذي ساهم بصورة كبيرة في رقي فكر المرأة الاماراتية حيث أوصلت صوت المرأة الاماراتية المتميزة بتشجيعها ودعمها الكامل الى المحافل الدولية والاقليمية·
عرس الأعراس
شهدت القرية العالمية بدبي فعاليات عرس الأعراس·· ذلك العرس الذي دعمه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة بمشاركة مائة شاب من مواطني دولة الامارات·
جاء دعم سموه الكريم بهدف المساهمة في تشجيع الشباب على بناء أسر اماراتية ناجحة ومستقرة، وبادرة طيبة لمساعدة الشباب على اكمال نصف دينهم، ودعوة مباشرة للتجار والوجهاء للمشاركة في دعم أعراس الشباب·
ودعوة لدعم الزواج الجماعي وذلك للحد من النفقات الزائدة للزواج والتي تعيق الشباب الراغبين في الزواج، وتحقيق الاستقرار المنشود لهم ولأسرهم في آن واحد·
ان بادرة سمو الشيخ منصور حفظه الله ليست بالأمر الغريب على هذه الأرض بل هي امتداد لمسيرة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله الذي غرس قيم العطاء وحب المشاركة في نفوس أبنائه·
جعل الله هذه المبادرة الكريمة في ميزان حسنات الشيخ منصور حفظه الله، وجعل منه مثالاً يحتذى به الجميع للمشاركة في قضايا وشجون المواطن الاماراتي· وجعل الله أيام الامارات عامرة بالأفراح·
ختامها مسك:
حين تتراقص البسمات على أنغام الحياة
حين يتلون الشجر بألوان الحب
حين يصبح للوقت صوت كصوت المطر
ذلك هو الفرح··· الحقيقي
عائشة الكواري - الدوحة
باحثة إعلامية قطرية

اقرأ أيضا