الاتحاد

الاقتصادي

الجهات الحكومية في «الإمارات للوظائف» تتلقى أكثر من 2000 طلب تشغيل

حضور لافت للمواطنات في ثاني أيام معرض الوظائف بدبي

حضور لافت للمواطنات في ثاني أيام معرض الوظائف بدبي

قدرت الـــوزارات والمؤسسات الحكومية عدد طلبات التوظيف والسير الذاتية التي تلقتها خلال اليوم الأول من «معرض الامارات للوظائف 2009» بأكثر من 2000 طلب وسيرة ذاتية في وقت أبدت فيه مواطنات زائرات للمعرض تفضيلهن العمل لدى القطاع الحكومي المحلي والاتحادي على العمل في القطاع الخاص.
وطغى حضور المواطنات من الباحثات عن عمل والدارسات في مؤسسات التعليم العالي اللواتي على أبواب التخرج على زائري المعرض في يومه الثاني وهو الامر الذي تفسره بيانات الجهات الاتحادية والمحلية المعنية بتدريب وتوظيف المواطنين والمواطنات، والتي تشير الى أن أكثر من 65% من مجموع الباحثين عن الوظيفة المقيدين لديها والبالغ عددهم أكثر من 35 الفا هم من المواطنات.
وتشارك في المعرض الذي يختتم فعالياته اليوم 120 جهة تشمل مؤسسات حكومية وخاصة من بينها ما نسبته 21% تشارك للمرة الأولى في المعرض.
واعتبرت خلود الخوري وهي على أبواب التخرج في كلية التقنية في دبي أن وظائف القطاع الخاص محدودة للغاية وتفتقد الى الامتيازات المتوافرة في القطاع الحكومي.
في مقابل ذلك، أوضحت خلود أنها لا تمانع العمل لدى مؤسسة خاصة في حال توافرت لها وظيفة مناسبة وبراتب مناسب.
بيد أنها قالت « في حال عملت لدى القطاع الخاص فلن استمر حيث سأعمل على الحصول على الخبرة ومن ثم اتجه الى القطاع الحكومي أو المحلي».
ما جاء على لسان خلود أكدت عليه مريم التي تدرس حاليا الهندسة المعمارية في جامعة الحصن بأبوظبي، مشيرة الى أنها تفضل القطاع الحكومي على الخاص نظرا لان الأول يمتاز بالأمان الوظيفي.
من جهته، لفت المواطن محمد وهو يبحث عن عمل إلى أنه حضر للمعرض «بغرض الاطلاع على الفرص الوظيفية التي لم تتح له منذ نحو 3 أعوام قضاها بالبحث عنها لدى الجهات الحكومية المعنية بالتوظيف والتدريب».
واعرب محمد الذي قال إنه قدم طلبات وظيفية لجهات عدة مشاركة في المعرض عن أمله بجدية التوظيف خصوصا لدى القطاع الخاص، معتبرا في الوقت ذاته أن حالات الاستغناء عن خدمات بعض المواطنين في مؤسسات خاصة مؤخرا أوجد حالة من التخوف لدى البعض من العمل في القطاع الخاص.
وقال اللواء طارش عيد المنصوري مدير الإدارة العامة للموارد البشرية في شرطة دبي «إن شرطة دبي وخدمة الأمين في الإدارة العامة لأمن الدولة طرحتا العديد من الوظائف العسكرية للراغبين وذلك من خلال الموقع الإلكتروني www.dubaipolice.gov.ae أو التوجه إلى منصة شرطة دبي في المعرض».
وأوضح أن عدد المتقدمين للوظائف بلغ في اليوم الأول من المعرض 180 طالبا للوظيفة.
من جهته، أوضح عبد الواحد كلداري مدير إدارة الموارد البشرية في محاكم دبي أن الدائرة تطرح خلال المعرض العديد من التخصصات المطلوبة والمتوافقة مع الشواغر ومنها إدارة الأعمال و الموارد البشرية والمحاسبة والقانون وتقنية المعلومات والجودة حيث يتم تلقي طلبات التوظيف إلكترونياً عن طريق المساحة المخصصة في الموقع الإلكتروني للدائرة.
وبلغت نسبة التوطين في محاكم دبي خلال العام الماضي 100% بالنسبة لفئة الوظائف القيادية ونحو 85% بالنسبة لبقية الفئات، بحسب كلداري.
وفي السياق ، أكد خويتم سعيد مدير مركز خدمة العملاء في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي «سعي الوزارة الحثيث نحو توطين وظائفها من خلال الخطط والاستراتيجيات المعدة لهذه الغاية»، مشيرا الى ان الوزارة تعمل عبر مشاركتها في المعرض على توجيه الطلبة الزائرين للمعرض واطلاعهم على احتياجات سوق العمل من الوظائف.
وقدر عدد طلبات التوظيف التي تلقتها الوزارة عبر جناحها في المعرض بنحو 50 طلبا، مشيرا إلى أن لدى الوزارة شواغر وظيفية في مجال الإدارة للحاصلين على درجة الدبلوم والبكالوريوس.
وأوضح منصور الحاج نائب مدير إدارة الشؤون المالية والادارية في الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية أن جناح الوزارة في المعرض تلقى أكثر من 400 طلب توظيف وسيرة ذاتية، مشيرا الى أنه سيصار عقب انتهاء فعاليات المعرض الى فرز الطلبات والتواصل مع أصحابها من الذين تتوافق تخصصاتهم مع الوظائف الشاغرة في الهيئة.
واعتبر أن الهيئة «تسير بخطى حثيثة نحو توطين وظائفها»، لافتا الى أن عدد المواطنين العاملين في الهيئة يبلغ 60 موظفا وموظفة من مجموع الموظفين البالغ عددهم 110 موظفين.
وفيما قدرت وزارة العمل عدد الطلبات الواردة اليها من رواد المعرض بنحو 300 طلب قدرت الهيئة العامة للطيران المدني عدد الطلبات بنحو 100 طلب.
وأكدت مريم المعيني مدير إدارة الموارد البشرية في دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي أن الدائرة وضعت خطة طويلة المدى لتوطين جميع الوظائف، مشيرة الى ان نسبة التوطين في الدائرة بلغت 81% لجميع الوظائف و 80% في الوظائف القيادية

اقرأ أيضا

احتدام الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين