الاتحاد

الاقتصادي

مؤشرات الأسواق تستهدف مستويات دعم جديدة

سوق دبي المالي (أرشيفية)

سوق دبي المالي (أرشيفية)

أبوظبي (الاتحاد)

تداولت مؤشرات الأسواق المالية المحلية بصورة ضعيفة خلال تداولات الأسبوع الماضي، من دون الخروج عن حيز التداول العرضي معتدل المخاطر، حيث أبقت المؤشرات على تداولها في المستويات الحالية، مع استمرار شح السيولة وضعف التداولات والتي قد تؤدي إلى تعرض المؤشرات لاستهداف مستويات دعم جديدة على المدى المنظور.
وقال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين – بريطانيا: إن مؤشر سوق دبي استمر في التداول بضعف في المستويات الحالية ليغلق عند مستوى 3330 نقطة مرتفعا فقط بعشر النقطة المئوية على أساس أسبوعي، وبرغم ثبات المؤشر في المستويات الحالية إلا انه لم يتعرض لمناطق دعم جديدة خلال تداولات الأسبوع الماضي، غير انه لا يزال يتداول في مناطق غير قليلة المخاطر.
وبالنسبة لمؤشر سوق العاصمة أبوظبي فقد استمر في أدائه العرضي ليغلق عند مستوى 4577 نقطة متراجعا بشكل طفيف لم يتجاوز النصف نقطة مئوية خلال تداولات الأسبوع الأخير ومازال تداوله معتدل المخاطر ولا ينذر بمستنزفات هبوط عنيفة على المدى المتوسط أو القصير.
أما مؤشر السوق السعودية فقد سجل تداولات بشكل جيد خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق عند مستوى 7506 نقاط في نهاية تداولات الأسبوع مرتفعا بما قاربت نسبته 1.4% على أساس أسبوعي، وغالبا سوف يحتفظ بتداولاته الإيجابية وقد ينجح في استهداف مستويات المقاومة القريبة بدءا من مستوى المقاومة الأول عند 3744 نقطة على المدى المتوسط أو القصير، لذا فإن تداول المؤشر السعودي في المستويات الحالية يعد تداولا غير عالي المخاطر. وبالنسبة لمؤشر البورصة القطرية الذي ارتفع ارتفاعا طفيفا خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق عند مستوى 9027 نقطة، مرتفعا بنسبة 1.5% على أساس أسبوعي، وبرغم ارتداده الأخير إلا انه غالبا لن يكون واعدا باسترداد مناطق صعودية جديدة بشكل سهل بعد تراجع الأرباح السنوية لمعظم الشركات القطرية بنسب ملفتة فضلا عن تراجع توزيعات الأرباح التي تعتبر شحيحة هذا العام مقارنة بأعوام أخرى مما يثير التشاؤم بمستقبل السوق القطرية على المدى المتوسط على الأقل.
أما المؤشر المصري إي جي اكس 30 فمازال يتداول بثبات حول حاجز المقاومة النفسي عند 15000 نقطة، مع تمتعه بأداء مستقر نسبيا في المناطق الحالية ليغلق عند مستوى 14971 نقطة، مرتفعا بشكل طفيف لم تتجاوز نسبته الربع نقطة مئوية على أساس أسبوعي.
ومازال مؤشر السوق المصري مرشحا لاستهداف مستويات مقاومة جديدة قد يتجاوز مداها مستوى المقاومة الأول عند 15580 نقطة على المدى المتوسط بغض النظر عن أدائه الضعيف نسبيا خلال تداولات الأسبوع الأخير.

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري