صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

كورودا محافظاً للبنك المركزي الياباني لولاية جديدة

طوكيو (رويترز)

عينت اليابان أمس، محافظ البنك المركزي هاروهيكو كورودا لولاية جديدة في منصبه، واختارت أحد مناصري التيسير النقدي الأكثر جرأة نائباً له.
ويأتي اختيار قيادة بنك اليابان المركزي الجديدة، وسط زيادة القلق في أسواق المال العالمية واليابانية، والذي تعزز بعضه التكهنات بشأن سرعة إنهاء سياسات البنوك المركزية الكبرى التي تعود لحقبة الأزمة.
وفي إجراء كان متوقعاً على نطاق واسع، اختارت الحكومة وزير المالية السابق كورودا (73 عاماً) لولاية جديدة مدتها خمس سنوات كمحافظ لبنك اليابان المركزي، بعد انتهاء مدته الحالية في أبريل .
وسيكون من شأن هذا أن يصبح كورودا صاحب أطول مدة خدمة محافظاً للبنك المركزي بين أسلافه في نصف قرن، وهذه إشارة على ثقة رئيس الوزراء شينزو آبي في قدرة المحافظ على انتشال اقتصاد اليابان من الركود.
وارتفعت أسهم بورصة طوكيو للأوراق المالية مع الشعور بالاطمئنان لإبقاء بنك اليابان المركزي على برنامج الحوافز الضخم الذي يعد حجر زاوية في سياسات آبي.