الاتحاد

الرياضي

الرمادي: ندافع عن حظوظنا في الفوز أمام منافس قوي

الشارقة تجاوز محطة اتحاد كلباء في دور الـ 16 (الاتحاد)

الشارقة تجاوز محطة اتحاد كلباء في دور الـ 16 (الاتحاد)

رضا سليم (دبي) - أنهى الشارقة استعداداته لمواجهة الشباب مساء اليوم، على ملعب الأهلي في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، ويخوض «الملك» المباراة وسط عدد من الغيابات في صفوفه، يأتي في مقدمتهم البرازيلي إدينهو أبرز لاعبي الفريق للإيقاف لحصوله على بطاقة حمراء في دوري الدرجة الأولى، ومانع سعيد لنيله البطاقة الثالثة، كما يغيب ياسر عبد الله للإصابة، ورغم عودته إلى التدريبات، إلا أن جاهزيته الفنية والبدنية لم تكتمل، كما شارك في المران أحمد خميس المصاب، وسوف يحدد أيمن الرمادي مدرب الفريق إمكانية الدفع به من عدمه، من خلال التشكيلة التي تخوض اللقاء، في الوقت الذي يعود فيه سالم خميس وسالمين خميس وعمران عبد الرحمن إلى صفوف الفريق مجدداً.
ولا يعاني «الملك» أي مشاكل في غياباته، خاصة أنه خاض المباريات الأخيرة في دوري الدرجة الأولى، في ظل غياب عدد كبير من اللاعبين، وصل إلى 9 لاعبين دفعة واحدة أمام الذيد، نظراً لوجود اللاعب البديل من مجموعة الشباب الذين حصلوا على الفرصة هذا الموسم.
من جانبه، أكد المصري أيمن الرمادي مدرب الشارقة، أن مواجهة الشباب تعد مرحلة مهمة وصعبة لـ «الملك» في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، ولابد من فائز للصعود إلى نصف نهائي البطولة، وهو ما نطمح إليه، خاصة أن الاستعدادات على قدم وساق للمباراة، والتي تختلف عن دوري الدرجة الأولى، والذي يسير فيه الفريق بشكل جيد، ويحتاج إلى تركيز أكثر في المباريات المقبلة، مشيراً إلى أن مباريات الكؤوس تخضع لكل الاحتمالات، سواء الوقت الإضافي، أو ركلات الترجيح، وهو ما جهزنا أنفسنا له في كل الاحتمالات، كما أنها ليس مثل مباريات الدوري، وتحتاج إلى التوفيق.
وأضاف أن «الجوارح» من الفرق القوية التي نحترمها، ونتعامل معها بحرص شديد، خاصة أن الفريق من أفضل الفرق التي تقدم عروض جيدة في المباريات في آخر موسمين ولم يخسر في أي مباراة من 8 مباريات متتالية، والمستوى الفني في ارتفاع مستمر، بالإضافة إلى أنه يملك دكة بدلاء قوية، في الوقت الذي يملك فريقنا طموح الفوز للوصول إلى هدفه، وإسعاد جماهير «الملك» التي ننتظر منها الكثير في هذا اللقاء، بالوقوف خلف الفريق، كي نعبر إلى ما هو أبعد من ذلك، لأن الكأس من البطولات المفضلة لدى جمهور «الملك» وإدارة النادي، وأتمنى أن أحقق حلمهم في البطولة.
وحول غيابات فريق الشباب المتمثلة في وليد عباس لاعب المنتخب وحيدروف، قال: الغيابات موجودة في كل الفرق، والجميع يعرف أن الشارقة أيضاً لديه غيابات، ولكنها ليست ما يشغلنا، عندما نواجه «الجوارح»، لأننا نلعب مع المجموعة التي تواجهنا، والشباب فريق جيد سواء بالأساسيين أو البدلاء، ولا نفكر أن الغيابات سوف تضعف المنافس، وعلينا التعامل بقوة مع المباراة، ونفكر في شيء واحد هو الفوز باللقاء، لأن فريقنا أيضاً يملك دكة بدلاء قوية.
وحول تقديم موعد المباراة، والتي كان المقرر إقامتها يوم 10 فبراير الجاري قال: نتعامل مع المباراة في ظروفها الموجودة عليها، ولو أقيمت المباراة في موعدها كان البرازيلي إدينهو سيلعب معنا، لأننا سوف نفقده في هذا اللقاء لحصوله على بطاقة حمراء، وبالتالي المباراة هي الثانية له في الايقاف، وعلينا أن نعتمد على أنفسنا بالمجموعة الموجودة.

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته