الاتحاد

عربي ودولي

«أخبار الساعة» تدعو إلى التصدي لمخططات تهويد القدس

دعت نشرة “أخبار الساعة” المجتمع الدولي إلى ضرورة التحرك بقوة لإيقاف المخطط الإسرائيلي بشأن تهويد القدس وضم المقدسات الإسلامية في الضفة الغربية إلى تراثها .. وذلك لوقف العنف والتطرف فضلا عن القضاء على أي محاولة من شأنها تدمير فرص استئناف مفاوضات السلام.
وتحت عنوان “ماذا تريد إسرائيل” أوضحت أنه بعد أيام من قرار رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ضم الحرم الإبراهيمي ومسجد بلال بن رباح في الضفة الغربية إلى قائمة التراث اليهودي كشفت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية الجمعة الماضي أن إسرائيل قد وافقت على بناء 600 مسكن جديد في حي استيطاني في القدس الشرقية وهذا يدعو إلى التساؤل “ماذا تريد إسرائيل”و”إلى أين تأخذ منطقة الشرق الأوسط عبر سياساتها المتطرفة” .
وأضافت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن المؤشرات كلها تؤكد أن حكومة نتنياهو تعمل لمصلحة المتطرفين اليمينيين سواء الذين يريدون تهويد القدس وتوسيع الاستيطان أو أولئك الذين يعملون على تهديد المسجد الأقصى والنيل منه حتى لو أدى الأمر إلى تهدمه، مشيرة إلى أن الحكومة الإسرائيلية لا تقدر عواقب سياساتها لأن غرور القوة العسكرية تملكها لدرجة أن السلام لم يعد أولوية من أولوياتها أو قضية من القضايا المطروحة على أجندة اهتماماتها.
ونبهت إلى سياسة حكومة نتنياهو المتطرفة ماضية بشأن تهويد القدس وطمس معالمها الإسلامية والاعتداء على المقدسات الدينية في الضفة الغربية إضافة إلى التوسع الاستيطاني وتهديد المسجد الأقصى حيث خطت خطوات كبيرة منذ أن جاءت إلى الحكم على هذا الطريق لا يحدها سقف ولا تمنعها خطوط حمراء.

اقرأ أيضا

الصين تدعو تركيا إلى وقف عمليتها في سوريا