الاقتصادي

الاتحاد

أبوظبي الوطني و التقنيات العليا يجريان استطلاعا مشتركا للخدمات المصرفية


أجرى بنك أبوظبي الوطني وكلية التقنيات العليا مشروعا مشتركا تمثل بقيام أكثر من 30 طالبا بدراسة هيكلية للعملاء من خلال الحصول على انطباعات 325 عميلا حول الخدمات المصرفية· وقال مايكل تومالين الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني إن المشروع يعد الأول من نوعه بالنسبة في دولة الامارات ولبنك أبوظبي الوطني وكلية التقنيات العليا حيث تحققت فيه الشراكة بين احدى المؤسسات المصرفية الوطنية ومؤسسة أكاديمية كبرى في طريق تحقيق هدف مشترك يتمثل بإشراك مواطنين من دولة الإمارات في مشروع تجاري على أرض الواقع·
وأوضح أن أهداف الدراسة تمثلت بإشراك طلاب من مواطني الإمارات وتزويدهم بفهم عميق في مجال الخدمات المصرفية وتشجيعهم على التفكير في متابعة مستقبلهم المهني مع بنك أبوظبي الوطني وإلقاء الضوء على أهمية خدمة العملاء والحصول على انطباعات العملاء بشأن منتجات وخدمات البنك· موضحا أن خدمة العملاء هي صميم النموذج التجاري الذي يتبعه بنك أبوظبي الوطني· ولفت إلى أن البنك يجري أبحاثا نظامية ومنتظمة حول العملاء والأسواق وبالتالي صياغة الاهداف الاستراتيجية على ضوء النتائج· مشيرا أنه في الحالات النموذجية يتم توظيف وسائل داعمة باستخدام شركات خارجية متخصصة لتصميم وإطلاق وتحليل وتقديم تقارير حول مفاهيم العملاء·
وتم تطوير استبيان دراسة العملاء الذي أجراه بنك أبوظبي الوطني بالاشتراك مع كلية التقنيات العليا داخلياً بالتعاون مع المجلس التدريسي بكلية التقنيات العليا بغية التأكد من مستويات الوعي والأهمية والرضى في ما يخص منتجات وخدمات العملاء في بنك أبوظبي الوطني والبيع المقابل وفهم العملاء·
وتركزت النتائج التي توصلت إليها الدراسة الاستطلاعية على أن 86 بالمائة من العملاء الذين شملتهم الدراسة أبدوا رضاهم عن خدمة العملاء التي يقدمها بنك أبوظبي الوطني وعن استجابة الموظفين وأجهزة الصراف الآلي والفروع
و83 بالمائة من العملاء الذين شملتهم الدراسة كانوا راضين عن البيع المقابل و93 من العملاء أبدوا استعدادهم بنصح زملائهم بالتعامل مع البنك·
وأقام بنك أبوظبي الوطني اليوم حفلا تكريميا خاصا للطلاب المشاركين في الاستطلاع حيث قدم مايكل تومالين المدير التنفيذي للبنك والدكتور طيب كمالي نائب رئيس كليات التقنية العليا شهادات تقدير إلى الطلاب وهدايا رمزية إلى أعضاء الهيئة التدريسية· وأعرب تومالين عن تأثر بنك أبوظبي الوطني بالعمل الذي أنجزه طلاب كليات التقنية العليا· مشيرا إلى أمله في أن يساهم هذا المشروع في تحسين فهم البنك لأعماله وأهمية خدمة العملاء·
من جانبه أكد الدكتور كمالي أن طلاب كليات التقنية العليا يفخرون دائما بإجراء الدراسات ذات النتائج العملية للعالم الواقعي· مشيرا إلى أن هذا المشروع وفر فرصة أخرى للطلاب للتعلم أثناء تطبيق مهاراتهم في مبادرة تجارية ذات مغزى بدولة الإمارات·
بدوره رحب خلفان محمد سعيد رئيس قسم الموارد البشرية في البنك بطلاب كليات التقنية العليا الذين يودون متابعة مسيرتهم المهنية في بنك أبوظبي الوطني· وكان مسؤولو بنك أبوظبي الوطني وطلاب كلية التقنيات العليا المشاركين في المشروع بالإضافة إلى أعضاء هيئتهم التدريسية عقدوا أمس جلسة موسعة للإطلاع على النتائج ومناقشتها·
وأكد سيف المنخس الشحي مدير عام إدارة الخدمات المصرفية المحلية على التزام بنك أبوظبي الوطني بعملية التوطين· موضحا أن نسبة التوطين وصلت في بنك أبوظبي الوطني إلى نحو3ر25 بالمائة حيث بلغ عدد الموظفين المواطنين العاملين في البنك نحو 331 موظفا مواطنا·

اقرأ أيضا

786 مليار درهم قيمة تجارة الإمارات غير النفطية في 6 أشهر