الاتحاد

الرياضي

توقيع اتفاقية إطلاق أول دوري نسائي خلال أيام

سيدات «الأبيض» عبرن حامل اللقب بهدف نظيف

سيدات «الأبيض» عبرن حامل اللقب بهدف نظيف

أعربت أمل بوشلاخ مديرة البطولة عن سعادتها البالغة بتجربتها مع هذا الحدث المهم الذي استمر 10 أيام على أرض العاصمة أبوظبي، وحقق نجاحا غير مسبوق في الاستضافة والتنظيم والمستوى الفني باعتراف كل الوفود ومسؤولي اتحاد غرب آسيا، مؤكدة أن كل الجهود التي بذلت في التجهيز والإعداد للاستضافة واستقبال الوفود والإشراف على إقامة المباريات لم تذهب هباء، لأننا تركنا بصمة واضحة على البطولة.
وقالت بوشلاخ: قصتي مع الرياضة والمساهمة في تنظيم البطولات عمرها 10 سنوات، منها 4 سنوات في نادي ضباط القوات المسلحة الذي ينظم بطولة كبرى في أكثر من 15 لعبة في شهر رمضان من كل عام، فضلا عن أنني عضوة في مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو والجيوجيستو، ومستشارة التسويق في الاتحاد الآسيوي للجودو، ومديرة الأنشطة الرياضية في نادي الضباط، وعضوة في لجنة كرة القدم النسائية، وقبل ذلك كنت في منطقة أبوظبي التعليمية وأشرفت على الأنشطة والفعاليات لفترة ليست بالقصيرة، وعندما كلفت بأن أكون مديرة لهذه البطولة لم أشعر بأي قلق خاصة أنها تحظى باهتمام سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام (أم الإمارات)، وتقام تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، رئيس مجلس أبوظبي الــريـاضـي، الرئيـس الفخري لاتحاد كرة القدم، وهو ما كفل لها كافة أسباب النجاح.
وتابعت: عندما أجرينا قرعة البطولة قبل بداية الحدث بأكثر من أسبوع بحضور كل مندوبي المنتخبات المشاركة أكدوا جميعاً أن البطولة نجحت قبل أن تبدأ حينما اطلعوا على التجهيزات، وتعرفوا على استعدادات أبوظبي لاستضافة الحدث، ولحسن الحظ فإنها وجدت اهتماماً إعلامياً كبيراً، ولم نواجه أي مشكلة في التنظيم أو التحكيم، ومرت كل الأمور بسلام، وليس بغريب على أبوظبي أن تحقق مثل هذا النجاح، وحرصاً منا على الاستفادة من كل التجارب وتوثيق كل الأحداث وزعنا استبياناً على كل المشاركين، عن رأيهم في التنظيم والاستضافة والإقامة والتنقلات، والمستوى الفني، وكافة الخدمات الأخرى ثم بدأنا نجمع الآراء التي أشادت بكل تلك العناصر.
وعن مردود منتخب الإمارات في البطولة، قالت إنها تعتبر مجرد وصوله إلى النهائي إنجازا كبيرا، خاصة أنه يشارك للمرة الأولى بعد أن كان يلعب طوال الفترات السابقة كرة السباعيات، ووقتها لم يتجاوز 40 دقيقة على شوطين، ثم تحول للكرة الشاملة «11 ضد 11» ولمدة 90 دقيقة، مشيرة إلى أن بصمات المدربة الأسترالية كوني ظهرت بسرعة على المنتخب، ولاحظنا الانسجام والأداء الجماعي، والروح القتالية العالية.
وعن مستقبل اللعبة، قالت بوشلاخ: سنوقع اتفاقية مع اتحاد الرياضة المدرسية خلال أيام لإقامة دوري نسائي فورا على مستوى الإمارات، كخطوة أولى من خطوات توسيع قاعدة الممارسة، ونتمنى أن تتبنى الأندية تلك اللعبة، وتؤسس فرقاً نسائية حتى نشكل دوري نسائياً.
وعن طموحاتها في العمل العام وفي مجال الرياضة، قالت: أتمنى أولا أن تتسع رقعة الرياضات النسائية في الدولة، وأن تحقق نجاحات كبيرة تتوازى مع حجم الدعم الذي يقدم لها، وأن أحصل على مركز قيادي على مستوى الدولة في الرياضة لأتمكن من خلاله من تقديم كل جهدي لتحقيق التطور الملموس، ولاستثمر كل الخبرات التي تكونت لديّ خلال السنوات العشر الأخيرة في مجال الرياضة وتنظيم الأحداث، كما أتمنى أن تطبق وزارة التربية والتعليم مبدأ التفوق الرياضي الذي تمنح درجات من خلاله للطلبة والطالبات المتميزات والمساهمات في تحقيق الإنجازات لتشجيعهم على ممارسة الرياضة، وإذا حدث ذلك فسوف تكون المدرسة هي القاعدة الرئيسية للرياضة وسوف نحقق ميداليات أولمبية.


نشيدة وجليلة وفاطمة من أبرز لاعبات البطولة

أبوظبي (الاتحاد) - شهدت النسخة الثالثة للبطولة ميلاد عدد من اللاعبات المتميزات، فقد لفت أداء لاعبات منتخبنا الوطني نشيدة العيفة، وجليلة النعيمي، ومريم إبراهيم، وفاطمة مبارك، وحكيمة بوستة أنظار المتابعين والجماهير لما يتمتعن به من مهارات عالية في التسديد من مسافات بعيدة، وتسجيل من الأهداف ببراعة.
وكان للاعبات الأردن أيضاً تواجد مهم وحضور قوي، وخصوصاً شاهيناز جبريل التي لقبت بـ«فالدي الأردن»، وستيفاني النبر، وفرح العزب، واللاتي شكلن قوة ضاربة في كتيبة المنتخب الأردني ونجحن في حسم نتائج المباريات، فيما كانت لاعبات البحرين منى الدعيس، ومروة عبدالكريم على موعد مع التألق والإبداع في البطولة بعد أن شكلن قوة هجومية استطاعت أن تصل بالفريق إلى الدور نصف نهائي للبطولة وذلك بالفوز على وصيف الدورتين الماضيتين، منتخب إيران.
وسجلت لاعبات منتخب فلسطين ورغم المصاعب الكبيرة التي يواجهها المنتخب بالتحضير والإعداد قبيل المشاركة في البطولة أيضاً حضوراً قوياً وتركن بصمات واضحة بعد نجاحهن في تقديم مباريات جيدة وعروض ساعدتهن في التأهل إلى الدور النصف النهائي، وتصدرت اللاعبة ولاء حسين قائمة الهدافات برصيد 8 أهداف من بينها 7 في مباراة واحدة أمام منتخب الكويت، فيما جاءت نتالي شاهين ضمن الهدافات أيضا برصيد 5 أهداف.

اقرأ أيضا

العزيزي: مستمر مع الوصل حتى نهاية عقدي