الاتحاد

أخيرة

اسم جديد لمسرح جوائز «الأوسكار»

نيويورك (ا ف ب) - طلبت شركة “كوداك” المتخصصة في التصوير والتي أعلنت إفلاسها أخيراً نزع اسمها عن المسرح الهوليوودي الضخم الذي يستضيف كل سنة حفل توزيع جوائز الأوسكار، وذلك لأسباب تتعلق بالادخار.
وفي وثيقة رفعت إلى محكمة الإفلاس في نيويورك، طلبت شركة “إيستمان كوداك” موافقة المحكمة على فسخ عقد أبرم سنة 2011 مع شركة الترويج العقاري “تريزشان هوليوود” ونص على رعاية المسرح المذكور في لوس أنجلوس. ويلحظ العقد الذي لا يزال حيز التنفيذ أن لكوداك الحق في منح اسمها وغيره من الحقوق الترويجية إلى مجمع يقع في لوس أنجلوس ويعرف باسم مسرح كوداك، وذلك في مقابل مبلغ سنوي ضخم”. وبحسب إدارة كوداك، فإن فسخ العقد يتيح للشركة “ادخار مبلغ سنوي ضخم”.
ويعتبر مسرح كوداك الذي افتتح في نوفمبر 2001 المكان المعتمد منذ مارس 2002 لتوزيع جوائز الأوسكار التي تعد الجوائز الأكثر أهمية في قطاع السينما الأميركية. ويلحظ عقد الرعاية أن تحتفظ صالة العرض المؤلفة من 3332 مقعداً والتي تعود ملكيتها الحالية إلى مجموعة “سي آي أم” باسم “كوداك” لمدة عشرين سنة.
وحددت جلسة محكمة الإفلاس المخصصة لإعلان تصفية شركة “إيستمان كوداك” في 15 فبراير. ووضعت الشركة التي أسست منذ أكثر من مئة سنة نفسها في حماية قانون الإفلاس بتاريخ 19 يناير.

اقرأ أيضا