الاتحاد

الإمارات

الزرعوني: لا نية لتمديد فترة التسجيل في نظام السجل السكاني

مواطنون في قاعة الانتظار بمركز تسجيل الهوية في أبوظبي أمس

مواطنون في قاعة الانتظار بمركز تسجيل الهوية في أبوظبي أمس

نفى درويش الزرعوني مدير عام هيئة الإمارات للهوية وجود أي توجه لتمديد فترة التسجيل في نظام السجل السكاني وبطاقة الهوية للمواطنين التي تنتهي يوم غد الثلاثاء الموافق 31 مارس الحالي، واصفاً عدد المتخلفين عن التسجيل من المواطنيين بـ''القليل جداً''·
وبيّن الزرعوني أن الهيئة ستراعي ظروف المتخلفين عن التسجيل في حال تبين أن ظروفهم قاهرة وطارئة مثل المرضى في المستشفيات داخل الدولة أو خارجها وطلبة العلم في الخارج، حيث سيتم التعامل معهم بمرونة، وإعفائهم من الغرامات، في حين سيتم تغريم من ثبت أنه تخلف عن التسجيل بسبب تقاعسه·
وبلغ عدد المسجلين في النظام حتى يوم أمس نحو مليون و30 ألف نسمة من مواطنين ومقيمين، في الوقت الذي تتطلع الهيئة إلى تسجيل خمسة ملايين نسمة نهاية العام ·2010
ولفت الزرعوني إلى أن الهيئة ستبدأ اعتباراً من مطلع أبريل المقبل بتحصيل غرامة قيمتها ألف درهم من كل مواطن تخلف عن التسجيل في الهوية خلال فترة التمديد التي تنتهي غداً الثلاثاء، تطبيقا للقانون الاتحادي رقم 9/2006 بشأن السجل السكاني وبطاقة الهوية·
وأشار الزرعوني إلى أن الهيئة تسعى لإرساء ثقافة الالتزام بالقوانين والأنظمة النافذة في هذا المجال، مشيراً إلى أن الهيئة مؤسسة ليست ربحية، بل هي مؤسسة حكومية تقدم خدمات للمواطنين والمقيمين وفق النظام·
وشهدت الأيام الماضية إقبالاً شديداً على عمليّات التسجيل في مختلف مراكز التسجيل المنتشرة في جميع أنحاء الدولة، مع اقتراب انتهاء المهلة التي حددها مجلس الوزراء، بحسب الزرعوني الذي أكد قدرة الهيئة على التعامل مع الإقبال الشديد بكل كفاءة·
وناشد مدير عام هيئة الإمارات للهوية جميع المواطنين الذين لم يقوموا بالتسجيل في بطاقة الهويّة ونظام السجل السكاني استغلال اليوم والمسارعة إلى التسجيل، معرباً عن أمله في استجابة والتزام جميع المواطنين والمقيمين بمواعيد التسجيل المُعلن عنها، بعيداً عن مفهوم ''الغرامات'' التي لا تحبّذها الهيئة ولا تتعامل معها كهدف، وإنما انطلاقاً من القناعة المشتركة بأهمية البرامج الوطنيّة التي تسعى الهيئة الى تنفيذها، لما فيه مصلحة الوطن والمواطن·
وكانت مؤسسات محلية واتحادية أعلنت اشتراطها تقديم المواطنين بطاقة الهوية للاستفادة من خدماتها، كان آخرها صندوق معاشات ومكافآت التقاعد لإمارة أبوظبي·
وفي العين، شهد المركز الرئيسي للتسجيل في نظام السجل السكاني وبطاقة الهوية بالعين أمس إقبالا كبيرا بحسب سلطان خليفة الظاهري مدير المركز الذي كشف عن أن أكبر عدد من المسجلين بلغ 600 شخص التي تعتبر أكبر نسبة تسجيل وكانت الخميس الماضي فيما وصل عدد المسجلين في الفترة الصباحية ليوم أمس 300 شخص·

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قائمة المرشحين للدبلوم المهني لحماية الطفل