الاتحاد

أخيرة

فرنسية ترشق مرشحاً رئاسياً بالطحين


باريس (ا ف ب) - رشقت امرأة فرنسوا هولاند المرشح الاشتراكي للانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة في أبريل ومايو بالطحين، عندما كان واقفا على منصة خلال تحرك احتجاجاً على ظروف السكن السيئة في باريس.
وقد جرت الحادثة عندما كان المرشح الأوفر حظاً وفق استطلاعات الرأي، قد انتهى من إلقاء كلمته ويهم بالتوقيع على “العقد الاجتماعي” الذي وضعته مؤسسة الأب بيار للمطالبة “بتغيير جذري في السياسات” المعتمدة في مجال الإسكان. فاقتربت منه امرأة ورشقته بالطحين. وسرعان ما تدخل المنظمون والحراس لإخراجها من القاعة بعدما علت صيحات الاستهجان الموجهة إليها.
ولم تتضح دوافع فعلتها على الفور غير أنها كشفت خلال مقابلة مع القناة التلفيزيونية (بي اف ام تي في) أن “السبل قد ضاقت بي في غياب تطبيق القوانين”.
أما فرنسوا هولاند فرد على أسئلة الصحافة واصفاً هذا التصرف بأنه غير مسؤول، وقائلاً “حاولت أن تحرف غايات الاجتماع ... لكن المهم في نظري هو أنني قد تمكنت من إلقاء كلمتي عن الاسكان وإيصال رسالتي بعدما استقبلتني المؤسسة أفضل استقبال”.
وعندما سئل المرشح الاشتراكي عن احتمال تعزيز التدابير الأمنية التي يتخذها، أجاب “لا، لن أقوم بذلك إذ لا مفر من تعرض المرشح للخطر عند تواصله مع الصحفيين والمواطنين. فتلك هي مخاطر المهنة”.

اقرأ أيضا