الاتحاد

الإمارات

اللجان المنظمة لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي «آيدكس2011» تستعرض استعدادات انطلاق الحدث

الكتبي وسعيد بن حرمل وجانب من الحضور خلال الاجتماع

الكتبي وسعيد بن حرمل وجانب من الحضور خلال الاجتماع

أبوظبي (وام) - ترأس معالي اللواء الركن عبيد سالم الحيري الكتبي رئيس اللجان المنظمة لمعرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس2011” اجتماعا أمس، بحضور علي سعيد بن حرمل الظاهري العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض لاستعراض الاستعدادات الخاصة بانطلاق فعاليات الدورة العاشرة للمعرض والمؤتمر الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله خلال الفترة من 20 إلى 24 فبراير الحالي في مركز أبوظبي للمعارض وتنظمه شركة أبوظبي الوطنية للمعارض بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة.
وأكد اللواء الركن الكتبي خلال الاجتماع حرص القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، على تميز الإعداد لانطلاقة الحدث.
وقال إن توجيهات القيادة الرشيدة تؤكد على أهمية تعزيز واستثمار جهود جميع الجهات والمؤسسات المشاركة العامة والخاصة، وصولا لتقديم خدمات متميزة لزوار المعرض والمشاركين فيه. وتم خلال الاجتماع الذي حضره ممثلو الدوائر الحكومية الاتحادية والمحلية والجهات المعنية مناقشة عدة موضوعات منها الاستعدادات الخاصة بحفل الافتتاح واستقبال كبار ضيوف المعرض من أصحاب السمو الشيوخ وأصحاب المعالي وزراء الدفاع ورؤساء الأركان وكبار الشخصيات المدعوة لحضور المعرض والفعاليات المصاحبة له خلال أيام معرض “آيدكس”.
وأضاف الكتبي أن التحضيرات للدورة القادمة تتواصل بشكل متميز لتواكب التزايد المستمر في قائمة المشاركين في المعرض، فيما يتواصل العمل بشكل متكامل لتعزيز المرافق والتسهيلات الخاصة بالمعرض لاستقبال العارضين والزوار الذين تم دعوتهم باسم دولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في فعاليات الحدث.
وأشار إلى أن اللجان الفرعية تبذل قصارى جهدها إعدادا للحدث لضمان خروج الدورة العاشرة بالصورة المرجوة تميزا.. وصولا لتكون معلما رئيسا في مسيرة تطور ونجاح “آيدكس” معتمدين على إنجازات الدورات السابقة لتحقيق مزيد من النمو والنجاح في المستقبل.
كما تم خلال الاجتماع مناقشة التسهيلات والخدمات المقدمة لزوار المعرض وقدمت اللجان الفرعية كل في اختصاصه آخر ما توصلت إليه من إنجاز.
وأضاف معالي الكتبي أن الجديد في معرض “آيدكس” هذا العام هو انطلاق الدورة الأولي لمعرض الدفاع البحري” نافدكس” بالتزامن مع فعاليات “آيدكس” وبمشاركة حوالي 80 شركة تعرض أحدث التقنيات الدفاعية البحرية بالنسبة للسفن الحربية والمراكب البحرية والمركبات البرمائية والمعدات القتالية وأنظمة أمن السواحل بجانب حلول الاتصالات البحرية، بينما تقدم عدد من السفن الحربية الدولية الراسية في مرسى مركز أبوظبي الوطني للمعارض عروضا حية لزوار المعرض.
ويأتي تنظيم دورة “آيدكس 2011” في وقت تنفذ فيه المنطقة والعديد من دول العالم برامج واسعة لتحديث أنظمتها الدفاعية والأمنية، الأمر الذي يعزز من جاذبية المعرض كمنصة تجارية متميزة لكبرى الشركات العالمية الرائدة في مجال التصنيع والخدمات الدفاعية لتقدم معروضاتها وأحدث منتجاتها أمام ضيوف المعرض من رؤساء الدول ووزراء الدفاع وأبرز المسؤولين وصناع القرار وممثلي وسائل الإعلام العالمية. وبلغت كميات مواد البناء والمواد الأخرى المستخدمة لإعداد المعرض كميات ضخمة تتناسب مع قوة الحدث وأهميته، حيث بلغ حجم السقالات المستخدمة 5 آلاف و126 مترا مكعبا، أي ما يعادل حجم مسبحين أولمبيين، كما بلغت كمية التربة المستخدمة 7 آلاف و500 متر مكعب، أي ما يعادل حجم ثلاثة مسابح أولمبية وبلغ الوزن الإجمالي للخرسانة المستخدمة 143 ألف كيلوجرام أي ما يعادل وزن طائرة ركاب طراز بوينج 777، كما بلغ عدد المقطورات المستخدمة في البناء لنقل المعدات والمواد أكثر من 150 مقطورة. وتبلغ أبعاد الشاشتين الرئيسيتين في المعرض 5 ر29 1 ر6 متر، كما تبلغ أبعاد الشاشتين الجانبيتين 2 ر12 9 ر6 متر وتبلغ أبعاد ممر التنقل 200 26 مترا وبلغ الوزن الإجمالي للوحات المضيئة 32 ألفا 640 كيلوجراما، أي ما يعادل وزن 27 حافلة مدرسية 84” مقعدا”.
وكان المعرض في دورته الأولى عام 1993 قد أقيم على مساحة 12 ألف متر مربع واستقطب 350 شركة عارضة تمثل 24 دولة فيما تبلغ المساحة في الدورة القادمة 108 آلاف متر مربع، متوقعا أن تستقطب حوالي 950 شركة عارضة تمثل حوالي 52 دولة بجانب 33 جناحا دوليا ووفود رسمية تمثل 150 دولة وأن يتجاوز عدد الزوار 50 ألف زائر من مختلف دول العالم.

اقرأ أيضا

انخفاض ملحوظ في درجات الحرارة غداً مع فرصة لسقوط أمطار