الاتحاد

الإمارات

وفاة طفلة في الصف الأول أثناء نزولها من الحافلة المدرسية في الشارقة

توفيت الطالبة شهد البالغة من العمر 5 سنوات في مستشفى القاسمي أمس متأثرة بإصابتها عقب تعرضها لحادث دهس عند نزولها وثلاثة من أشقائها من حافلة مدرستها أمام منزلها بمنطقة الفيحاء نهاية الأسبوع الماضي·
وتوفيت الطالبة شهد، بالصف الأول الابتدائي بمدرسة الشارقة الدولية، متأثرة بإصابتها بعد تعرضها لحادث دهس من قبل سيارة يقودها شاب من إحدى الجنسيات العربية، ونقلت على الفور إلى مستشفى القاسمي، إلا أنها فارقت الحياة أمس·
ويأتي هذا الحادث عقب شهر من تعرض الطالبة ''هند'' لحادث دهس في 26 فبراير الماضي من قبل مركبة خفيفة صدمتها أثناء نزولها من الحافلة المدرسية أمام منزلها الكائن في دبي· وسبق ذلك وفاة طالبة في رأس الخيمة بعد تعرضها لحادث مماثل·
وقال عبدالرؤوف الشيباني والد الطفلة ''شهد''، إن شرطة الشارقة تحقق مع سائق الحافلة والمشرفة·
وألقى والد الطفلة باللوم على إدارة المدرسة، والمشرفة تحديداً التي اكتفت بإنزال الطفلة من الحافلة فقط دون التأكد من سلامتها، مؤكداً أن وفاة طفلته أمام أشقائها تجربة ''مريرة جداً لن ينساها هو وأطفاله طوال عمرهم''·
وعبرت شرطة الشارقة عن أسفها البالغ لوفاة الطفلة، وأكدت أن السائق كان يقود من دون حذر وانتباه بالقرب من الحافلة المدرسية وتسبب في إصابة طفلة بجراح بالغة نتيجة إهماله في القيادة، في حين أنه كان يتوجب عليه أخذ أقصى درجات الحيطة والحذر عند تجاوزها·
وقالت إن رجال الإسعاف قاموا بنقل الطفلة إلى المستشفى فور وقوع الحادث، وناشدت الشرطة مسؤولي ومشرفي الحافلات المدرسية أن يقوموا بإيصال الطلاب إلى منازلهم لتجنب وقوع حوادث مشابهة·
وقالت سوسن عبدالفتاح مديرة المدرسة إن الحادث وقع أمام منزل الضحية وبعد نزولها من الحافلة بوجود المشرفة، مضيفة أن الطالبة، وهي في الصف الأول الابتدائي، قد نزلت من الحافلة بمساعدة مشرفة الباص، إلا أن سائق السيارة تجاوز الحافلة المدرسية·
وأعلنت وزارة التربية والتعليم ربط منح التراخيص للمدارس الخاصة وفقاً لمدى التزام هذه المدارس بمعايير الأمن والسلامة، ومنها أمن وسلامة الحافلات المدرسية، بالإضافة إلى المعايـــير الأكاديمية·
وقد جاء ذلك على ضوء الحوادث الأليمة التي وقعت مؤخراً والتي أدت إلى مقتل عدد من الأطفال دهساً بحافلاتهم المدرسية، وكان آخرهم الطفلة هدى غزال البـــالغة من العمر أربع سنوات في إمارة رأس الخيمة·
وتقوم وزارة التربية في الوقت الحالي بوضع الصيغة النهائية للمعايير الأكاديمية التي سيتم على أساسها منح المدارس الحكومية والخاصة على حدّ سواء شهادة الاعتماد الأكاديمي في حال عملت المدارس على توفير هذه المعايير·
وتتم دراسة هذه المعايير واختيار الأنسب بينها بالتعاون مع بعض الخبراء التربويين، بالإضافة إلى شركة استشارية عالمية ذات باع طويل في هذا المجال بعد أن تمّ توقيع اتفاقية شراكة بين الطرفين·

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قائمة المرشحين للدبلوم المهني لحماية الطفل