الاتحاد

أخيرة

مرض الزهايمر ينتقل بين خلايا الدماغ

واشنطن (ا ف ب) - ينتشر مرض الزهايمر من منطقة إلى أخرى في الدماغ بالتنقل بين التفرعات التي تصل الخلايا الدماغية بعضها ببعض كما العدوى، على ما أظهرت دراسة جديدة قد تؤدي إلى ابتكار علاجات تسمح بالقضاء على المرض في بداياته.
وتأتي هذه الدراسة التي نشرت على موقع مجلة (بي أل أو أس وان) الإلكتروني لتؤكد نظرية جديدة حول تطور الزهايمر مفادها أن هذا المرض يتطور انطلاقاً من منطقة واحدة في الدماغ.
لكن المرض في هذه الحالة لا ينشأ نتيجة عامل معد بل نتيجة بروتين غير طبيعي يسمى “تاو”، ويؤدي تراكمه إلى خنق مجموعة الخلايا العصبية أو العصبونات وتدميرها تدريجياً. ويدفع هذا الاكتشاف العلماء إلى الاعتقاد بأن وقف هذه العملية باكراً قد يساهم في منع انتشار هذا المرض العضال المدمر.
ويقول الدكتور سكوت سمول من كلية الطب في جامعة كولومبيا في نيويورك إن “أبحاثاً سابقة على البشر أظهرت أن المرض ينتشر بهذا الشكل لكنها لم تؤكد ما إذا كان الزهايمر ينتشر مباشرة من منطقة إلى أخرى في الدماغ”.
وبغية معرفة ذلك، طور العلماء فئراناً تبدلية تحمل الجينة التي تنتج شكلاً غير طبيعي من البروتين البشري «تاو» في القشرة الشمية الداخلية المهمة للذاكرة. وحللوا أدمغة هذه الفئران في أوقات مختلفة على مدى 22 شهراً بغية رسم خارطة تطور بروتين تاو.
ولاحظوا أنه مع تقدم الفئران في السن، ينتشر هذا البروتين من القشرة الشمية الداخلية إلى الحصين ثم القشرة الجديدة. وتشرح الدكتورة كارن داف أن “هذا التطور مشابه لما نراه في المراحل الأولى من مرض الزهايمر لدى البشر”.
ووجد الباحثون أيضا مؤشرات تدل على أن البروتين تاو ينتقل من عصبون إلى آخر عبر المشبكات العصبية التي تربط الخلايا الدماغية بعضها ببعض والتي تستعملها هذه الأخيرة لتتواصل فيما بينها. وتسلط هذه الدراسة الضوء على تفاصيل جديدة من شأنها أن تساهم في توضيح مرض الزهايمر وغيره من الأمراض العصبية الأخرى وتمهيد الطريق إلى تطوير علاجات قادرة على الحد من تطوره.
ويقول الدكتور سمول الذي يرى في الأفق “علاجات سريرية واعدة” تستهدف بروتين تاو بشكل خاص إن “الطريقة الفضلى لمعالجة الزهايمر هي بتشخيصه ومعالجته منذ البداية للحد من تطوره، لأن المرض يستجيب للعلاج في المراحل الأولى بشكل خاص”.
أما الدكتورة داف فتقول “إذا حددنا الآلية التي ينتشر بها تاو من عصبون إلى آخر سنتمكن من منع هذا البروتين غير الطبيعي من الانتقال من خلية عصبية إلى أخرى عبر المشبكات العصبية باللجوء ربما إلى علاج مناعي”.

اقرأ أيضا