الاتحاد

الاقتصادي

سلطان القاسمي يفتتح المقر الجديد لمصرف الشارقة الإسلامي

سلطان القاسمي خلال افتتاح المقر الجديد لمصرف الشارقة الاسلامي

سلطان القاسمي خلال افتتاح المقر الجديد لمصرف الشارقة الاسلامي

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس المقر الرئيسي الجديد لمصرف الشارقة الإسلامي بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس مجلس إدارة المصرف.
وبلغت تكلفة تشييد المقر وتجهيزه مبلغ 300 مليون درهم.
وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بالافتتاح.
وقام سموه عقب ذلك بجولة تفقدية داخل الفرع الرئيسي الجديد للمصرف، والتقى كبار المدعوين في قاعة المجلس بالمصرف ، ثم اجتمع سموه مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة المصرف واستمع إلى شرح عن مراحل تطور المصرف.
و أعرب صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عن تمنياته للمصرف بتحقيق المزيد من أهدافه في خدمة قطاع المصرفية الإسلامية وأن يساهم في تعزيز دور هذا القطاع في تنمية وتطوير المجتمع من خلال خدمات نوعية وبرامج عمل وأنشطة فاعلة.
حضر الافتتاح الشيخ فيصل بن خالد بن سلطان القاسمي والشيخ عبد الله بن محمد آل ثاني رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس الدائرة المالية والإدارية والشيخ عصام بن صقر بن حميد القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم والشيخ خالد بن عبد الله بن سلطان القاسمي رئيس دائرة المواني البحريـة والجمارك والشـيخ سلطان بن أحمد بن سلطان القاسمي رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي نائب رئيس مجلس النفط والشيخ خالد بن صقر بن حمد القاسمي رئيس دائرة الأشغال العامة والشيخ محمد بن عبد الله آل ثاني رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للجولف والرماية.
كما حضر الافتتاح معالي عبد الرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ومعالي سلطان بن ناصر السويدي محافظ المصرف المركزي ومعالي أحمد حميد الطاير محافظ مركز دبي المالي العالمي و الدكتور عبيد سيف الهاجري رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة وعبد الرحمن بن علي الجروان المستشار في الديوان الأميري وسالم بن محمد سالم العويس رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة بالشارقة و العميد حميد محمد الهديدي مدير عام شرطة الشارقة و سالم عبيد الحصان الشامسي رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة و بدر المخيزيم رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الكويتي والعديد من كبار الشخصيات والمسؤولين وكبار رجال الأعمال وممثلي وسائل الإعلام.
من جانبه أكد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس مجلس إدارة مصرف الشارقة الإسلامي أن حضور صاحب السمو حاكم الشارقة وتشريفه للمصرف دليل على دعمه للقطاع الاقتصادي بشكل عام والمصرفي بشكل خاص ما يمثل حافزاً للمصرف والقائمين عليه لبذل أقصى جهد في تطبيق رؤيته تجاه القطاع الاقتصادي بالإمارة.
وأوضح سموه أن المقر الجديد روعي فيه جميع التجهيزات والتقنيات الحديثة لتواكب التطور والتوسع في أعمال المصرف والتي من شأنها أن ترتقي بصناعة المصرفية الإسلامية في الدولة وتوفر أحدث الخدمات للعملاء بأسلوب ميسر يوفر الوقت والجهد في آن معا.
وأكد سموه أن التحديث في مسيرة المصرف لن يكون من خلال افتتاح المقر الجديد وحسب وإنما أيضا من خلال تقديم مجموعة نوعية جديدة من الخدمات والبرامج المصرفية الإسلامية التي ستحمل مردودات إيجابية للعملاء.
وتم تشييد البرج الجديد للمصرف في موقع متميز يطل على كورنيش الخان بالقرب من قناة القصباء.
من جانبه، قال محمد عبدالله الرئيس التنفيذي لمصرف الشارقة الإسلامي إن الملاءة المالية للمصرف توازي 27 بالمائة من رأس المال وإن انكشاف مصرف الشارقة الإسلامي على مجموعة القصيبي بلغ 55 مليون درهم، مؤكدا توفر السيولة وسلامة المحفظة الاستثمارية للمصرف، وأن الأرباح لعام 2009 جيدة. وقال إن المصرف استطاع أن يتخطى جميع الأزمات خلال العامين الماضيين وأن خطط المصرف في مجال التمويل متواصلة ولم تتوقف، منوها إلى أن إدارة المصرف تركز على تنفيذ شروط سياسة الائتمان التي تحقق السلامة والأمان لعمليات التمويل وفقا لتوجيهات مجلس الإدارة.
وأشار إلى تخفيض المصرف لحجم الاستثمارات الدولية خلال عام 2009 وأن الخطط المستقبلية تركز على دعم الاستثمارات في دول مجلس التعاون، منوها إلى أنه سيتم افتتاح فرعين جديدين للمصرف خلال هذا العام في كل من الشارقة وأبوظبي.
وأكد أن افتتاح المقر الرئيسي للمصرف يأتي في إطار السعي الجاد نحو تطوير الخدمات والمنتجات المالية والمصرفية إلى أرقى المستويات العالمية وبشكل يضمن وصولها لكافة عملاء المصرف بصورة عصرية وضمن أحدث الوسائل التي توصلت إليها التكنولوجيا الحديثة لتبرهن على عزم المصرف على لعب دور ريادي في نهضة البلاد من خلال دعم القيادة الرشيدة وجهود رئيس وأعضاء مجلس الإدارة التي تمثل خير حافز للمصرف في تحقيق هذه الأهداف والطموحات الكبيرة.
و قال ان افتتاح مبنى المقر الرئيس الجديد لمصرف الشارقة الإسلامي مصدر فخر واعتزاز لنا جميعا فهو يؤكد متانة الموقف المالي له كما يمثل هذا المبنى علامة فارقة تؤكد التزامنا المتواصل باستراتيجياتنا التي تنص على تعزيز النمو الاقتصادي والعمراني لإمارة الشارقة ودولة الإمارات ككل حتى في ظل الأزمة المالية العالمية.
وأضاف ان الافتتاح يأتي ليشهد على سعينا الجاد نحو تطوير خدماتنا ومنتجاتنا المالية والمصرفية لأرقى المستويات العالمية وبشكل يضمن وصولها لكافة عملائنا بصورة عصرية وضمن أحدث الوسائل التي توصلت إليها التكنولوجيا الحديثة ما يبرهن على عزم المصرف لعب دور ريادي في نهضة البلاد بدعم قيادتنا الرشيدة وجهود رئيس وأعضاء مجلس الإدارة التي تمثل خير حافز لنا في تحقيق هذه الأهداف والطموحات الكبيرة.
يذكر أن مصرف الشارقة الإسلامي ومنذ إنشائه عام 1975 شهد مراحل نمو غير مسبوقة زادت من قوته وثباته، و يخطو المصرف حاليا مراحل متسارعة من التوسع من خلال زيادة شبكة فروعه إلى 22 فرعا منتشرة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى مضاعفة عدد أجهزة الصراف الآلي وأجهزة الإيداع النقدي.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: الرؤية الواضحة جعلت بلادنا نموذجاً عالمياً للعيش والعمل