عربي ودولي

الاتحاد

واشنطن: الجماعات المتطرفة فقدت القدرة على نشر الإرهاب


عواصم - وكالات الأنباء :
قال نائب وزير الدفاع الاميركي بول ولفوفيتز امام اعضاء من الكونجرس إن الجماعات المتطرفة بدأت تفقد القدرة على نشر الارهاب في انحاء العالم خاصة في الشرق الاوسط· وصرح ولفوفيتز امام لجنة الميزانية في مجلس الشيوخ الاميركي في جلسة مخصصة لمناقشة تمويل البنتاجون خلال العام المالي القادم ان 'الارهابيين فقدوا قدرتهم على تدريب الاف الارهابيين المحتملين في معسكرات كانت توجد في السابق في افغانستان وشمال العراق'· واضاف انه 'بينما لا يزال اسامة بن لادن وذراعه اليمنى ايمن الظواهري طليقين، الا ان ثلاثة ارباع كبار قادة القاعدة اعتقلوا او القي القبض عليهم او قتلوا منذ 11 سبتمبر 2001 وكذلك هو الحال بالنسبة لآلاف أعضاء القاعدة الاقل رتبة'·
وتابع ان 'امكانية حصول بن لادن على الموارد وقدرته على الاتصال بحلفائه قيدت بشكل كبير'·
وأوضح انه 'في حرب الارهاب التي يشن فيها ابن لادن وابو مصعب الزرقاوي المرتبط به حربا على الديموقراطية في العراق، فان القاعدة تخسر بشكل كبير'· جاء ذلك في وقت شهد فيه ضابط من مكتب التحقيقات الاتحادي الاميركي 'اف·بي·اي' امس الاول ان مواطنا اميركيا متهما بالتآمر مع تنظيم 'القاعدة'لاغتيال الرئيس الاميركي جورج بوش اقر بذنبه، ولكن محامي المتهم قال ان الاعترافات يجب تجاهلها لان موكله ادلى بها اثناء الاستجواب· وقال الضابط في مكتب التحقيقات الاتحادي ان احمد عمر ابو علي اعترف بانه انضم الى 'القاعدة' اثناء دراسته في السعودية· واضاف ان ابوعلي اعترف بانه ناقش خططا لاغتيال بوش وتنفيذ عدد من عمليات خطف الطائرات مشابهة لهجمات سبتمبر· وقال الضابط باري كول ان ابوعلي اعترف في تصريح أدلى به لمسؤولين سعوديين انه ناقش مع اعضاء من 'القاعدة' خططا لاغتيال اعضاء في ' الكونجرس 'وجنود اميركيين وخططوا لتفجير سفن وطائرات عسكرية اميركية·
على صعيد متصل قالت صحيفة اسبانية امس إن منفذي تفجير قطارات مدريد كانت لديهم خطط تفصيلية للمحطة المركزية في نيويورك مما يشير إلى أنهم كانوا يخططون أيضا لشن هجوم هناك· وقالت صحيفة 'المونو' نقلا عن مصادر مطلعة على التحقيقات إنه عثر على رسوم وغيرها من 'المعلومات الفنية شديدة التخصص' عن المحطة على قرص كمبيوتر صودر من منزل أحد المشتبه بهم·
وذكرت الصحيفة أن القرص صودر خلال أسبوعين من هجمات مدريد ولكن المحققين الأسبان لم يحذروا مكتب التحقيقات الاتحادي أو وكالة المخابرات المركزية الأميركية قبل ديسمبر عندما اتضحت الصورة الكاملة للمعلومات الفنية·
وأضافت 'أبلغ الادعاء في المحكمة العليا مكتب التحقيقات الاتحادي ووكالة المخابرات المركزية بأن مرتكبي هجمات 11 مارس كانت في حوزتهم خطط لمهاجمة المحطة المركزية الكبرى في نيويورك·'
وعثر على القرص في منزل رجل اعتقل للاشتباه في قيامه بدور في الهجمات التي هزت أسبانيا قبل ثلاثة أيام من الانتخابات العامة·

اقرأ أيضا

دول منطقة الساحل الأفريقي تجدد عزمها على مواصلة محاربة الإرهاب