الاتحاد

الإمارات

قسم العظام بـ «المفرق» يجري 1340 عملية العام الماضي



إبراهيم سليم (أبوظبي) - أشاد متخصصون وخبراء في علاج وجراحات العظام من دول أوروبية وعربية، بالتطور التقني والعلاجي المستخدم في قسم جراحة العظام بمستشفى المفرق الذي شهد خلال العام الماضي إجراء 1340 عملية جراحية، منها 116 عملية صغيرة، و1240 عملية كبيرة.
كما ثمنوا الإمكانيات التي توفرها حكومة أبوظبي لتقديم الخدمات العلاجية والتشخيصية في علاج وجراحة العظام، كما أشادوا بدور الكادر الطبي الذي استطاع الأطباء إدخال تقنيات علاجية، وتطوير لأجهزة متقدمة بما يتلاءم مع حالات المرضى والتي تم استعراض بعضها خلال فعاليات المؤتمر الدولي لجراحات العظام، الذي انطلقت فعالياته أمس في أبوظبي.
وانطلقت أمس، في أبوظبي فعاليات المؤتمر الذي ينظمه مستشفى المفرق، برعاية شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” بمشاركة 250 طبيباً و30 محاضراً منهم 12 محاضراً دوليا من بريطانيا وألمانيا والهند وتركيا ومصر.
وقال الدكتور راشد آل شعيل رئيس قسم العظام في مستشفى المفرق رئيس المؤتمر، إن المؤتمر يسلط الضوء على آفاق واسعة من التخصصات والجوانب الطبية المتعلقة بالعظام ويعد فرصة للكادر الطبي في مستشفى المفرق ومستشفيات الإمارات للاستفادة من خبرات وتجارب ونماذج وحالات حية يتم عرضها في جلسات المؤتمر ويقدمها مختصون ذوي خبرة عالمية واسعة ومميزة في هذا المجال.
من جانبه، قال الدكتور محمد الباز منسق المؤتمر، إنه يتم خلال المؤتمر مناقشة واستعراض لـ 50 محاضرة، تتناول كافة الموضوعات ذات الصلة بالعظام، مشيراً إلى التنوع في تخصصات الحضـور بين أطباء جراحة العظام وأطباء جراحة الإصابات والروماتيزم، والعـلاج الطبيعي وأفراد الهيئات التمريضية المتخصصة في تمريض العظام.
وشهد اليوم الأول من المؤتمر، خمس جلسات جمعت أكثر من 20 طبيبا متخصصا منهم البروفيسور م. شانثارام شيتي من الهند الذي تحدث عن “كسر في رأس عظمة الفخذ”، والدكتور أيمن الشعراوي من عمان عن “كسر الحق”، والبروفيسور الدكتور بيتر بيبرتالر من ألمانيا الذي تطرق إلى “الكسر في الورك والكتف والركبة”، والدكتور أيمن تادرس من أبوظبي الذي عرج على “خلع الارتفاق العاني المتداخل” والدكتور محمد دميرتاز من تركيا الذي تحدث عن “كسر الرسغ” والدكتور أمين الحلو من أبوظبي الذي قدم تقرير حالة عن “الكسور المعقدة حول الكوع”.
أما الدكتور سيدهارتا ج من أبوظبي فتناول في مداخلته موضوع “التثبيت البيولوجي للضغط للكسور بين المدورين في الحالات الخطيرة” فيما تحدث الدكتور محمد العادل من الشارقة عن “تشريح مفاصل صغيرة في القدم” وتحدث البروفيسور هاني الموافي من مصر عن “علاج الكسر العقبي” في الوقت الذي تناول فيه البروفيسور الدكتور جيورجي زابو من أبوظبي “مشكلة حنف القدم”، فيما تناول الدكتور ياسر قنديل من مصر “الخلع الورك الجراحي” والدكتور مارك سينكلير من دبي الذي تناول “الفرص الضائعة خلل التنسج النمائي للورك” وغيرها.
ويشهد اليوم الثاني للمؤتمر اليوم، خمس جلسات بمشاركة 20 طبيباً يناقشون موضوعات كجراحة الكتف واليد وجراحة العظام العامة وتقويم وتنظير المفاصل وإصلاح الاعوجاجات وتشوهات العظام كما سيكون هناك عرض حالة مريض وجلسة نقاش حول إصابات مستشفى المفرق.
وقدم الدكتور محمد الباز من أبوظبي ورقة عمل تناول خلالها “علاج بونسيتي لحنف القدم “المعروفة بالقدم المخلبية، والتي تنتج عن تشوهات لدى الأطفال، حيث عرض خلال الورقة للتقنية أو التعديل الذي أجراه على طرق العلاج، والتي أثبتت نجاحها بنسبة 100% وأنه قام بعلاج 30 حالة في مستشفى المفرق.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يعزي خادم الحرمين بوفاة الأمير بندر بن محمد