الاتحاد

أطفال الصالونات

أستغرب كثيرا من اصطحاب الأمهات لأطفالهن إلى الصالونات أثناء صبغ شعورهن أو تصفيفها أو غير ذلك·· ألا يعلمن بأن هذا الأمر يؤذي الأطفال ويعرضهم للحساسية أو لضيق النفس؟ والمشكلة أنني عندما أتجادل مع صديقتي حول هذا الموضوع لا تهتم لكلامي بل تقول إنها في كل مرة تجلب طفلها معها ولا يحدث له شيء·· حتى ذاقت ما كنت أعنيه بأحد الأيام وغيرت فكرتها التي كانت متمسكة بها·
فقد ذهبت كالعادة لصبغ شعرها، وكان الصالون في هذه المرة مزدحما جدا لدرجة أنها اضطرت لوضع طفلها في حضنها لعدم وجود كراسي· وأنتم تعرفون حال الصبغة إذا وضعت على الشعر قد تفوح وتؤذي الإنسان أثناء الشهيق والزفير، فما بالكم بحال هذا الطفل المسكين الذي لم يتعد السنتين؟ هذا إلى جانب ''السشوار'' الذي يعمل بكل زاوية ووجود بعض السيدات اللواتي يعانين من زكام· المهم خرجت صديقتي من الصالون إلى العيادة وتبين لها بعد ساعات من النعيم في تغيير المظهر أن طفلها أصيب بحساسية في عينه إلى جانب ظهور بوادر ربو بسبب ذهابه المستمر إلى الصالون مع أمه، بالإضافة إلى حمى لأنه خرج من جو حار خانق إلى جو بارد·· فماذا استفادت الأم؟ بالتأكيد ندمت وتابت عن اصطحابه للصالون ولكن للأسف جاء هذا الندم متأخرا جدا·
أتمنى من الأمهات ألا يصطحبن أطفالهن معهن حتى لو لم يكن لديهن خادمات، فإما أن يضعن أطفالهن عند أهاليهن أو أزواجهن أو حتى أهل أزواجهن·· وإذا لم يكن لديهن أحد فلا داعي للذهاب إلى الصالون·· فصحة أولادهن أهم من صبغ شعورهن·
منال سالم

اقرأ أيضا