الاتحاد

الإمارات

«خيرية الشارقة» تفتتح داراً للأيتام في الهند

الشارقة (وام) - افتتحت جمعية الشارقة الخيرية في ولاية كرناتكا الهندية “دار مريم بنت عبدالله للأيتام والمساكين”، وذلك بحضور محمد حمدان الزري عضو مجلس الإدارة مدير إدارة المشاريع رئيس الوفد المشارك وعدد من المسؤولين من حكومة الولاية وأعضاء من البرلمان الهندي والمعلمين وطلاب المدارس والعاملين في دار مريم بنت عبدالله للأيتام والمساكين.
وقال الزري أن الدار تتكون من ثلاثة طوابق وتتسع لأكثر من 200 يتيم وتحتوي على سكن داخلي وقاعات للدراسة والأنشطة الثقافية والأدبية إلى جانب المكتبة.
كما يشتمل الدور الأرضي على قاعات للمحاضرات وقاعات لتناول الطعام ويخصص الدور الأول للفصول الدراسية المزودة بأحدث وسائل التعليم، في حين تم تخصيص الدور الثاني لسكن الأيتام مع مراعاة توفر البيئة المناسبة للأيتام والمساكين في سكنهم، وذلك لمساعدتهم في الخروج من معاناة الحرمان التي عاشوها وتهيئتهم لتلقي التعليم بشكل جيد.
وأضاف الزري أن هناك حاليا 30 طالبا يعيشون في السكن الداخلي في الدار، ويتم تعليمهم من قبل أفضل المعلمين، حيث تفتقر المنطقة إلى المدارس الحكومية ووسائل التعليم الأخرى.
وأكد أن مشروع الدار الذي ترعاه وتشرف عليه جمعية الشارقة الخيرية يشتمل على إقامة ملعب رياضي للأيتام تتوفر فيه كافة التجهيزات والمستلزمات ويتوقع الانتهاء منه خلال الأشهر القادمة.
ويقوم وفد الجمعية الذي يزور الهند حاليا بتفقد عدد من المشاريع الإنسانية والتنموية التي تنفذها الجمعية في أنحاء مختلفة من ولاية كرناتكا الهندية وأنحاء مختلفة من جمهورية الهند.

اقرأ أيضا

أحمد بن محمد يوجّه بسرعة إعداد استراتيجية إعلامية موحّدة بدبي