الاتحاد

الإمارات

17 مايو المقبل آخر موعد للتقدم لمنح ذوي الاحتياجات في مؤسسة الإمارات

كشفت مؤسسة الإمارات عن برنامجها السنوي للمنح، والخاص بدعم المؤسسات العاملة في مجال رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة في الدولة، على أن يكون السابع عشر من مايو المقبل موعداً أخيراً أمام الأفراد والمؤسسات الراغبة بالتقديم للمنحة·
ويقوم البرنامج الذي يقدم بالتعاون والشراكة مع هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، المنح لتمويل المبادرات والمشاريع الرامية إلى دعم ذوي الاحتياجات الخاصة في الدولة·
ويتوجه البرنامج الذي يتم إطلاقه للسنة الثانية على التوالي إلى المؤسسات الوطنية المرخصة العاملة في مجال رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، والمؤسسات الصحية، والأكاديمية، والمهنيين للتقدم للبرنامج، والاستفادة من هذه المنح·
وحددت مؤسسة الإمارات ثمانية مجالات رئيسية من الممكن أن تستفيد من هذا البرنامج، وهي دعم العائلات الإماراتية التي لديها أفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة، تمويل ورشات العمل التي تعالج قضايا وثيقة الصلة بذوي الاحتياجات الخاصة، دعم المؤسسات المهنية المتخصصة وتعزيز عملها ومساعدتها في تأمين احتياجاتها من الأجهزة أو المعدات، تمويل برامج التدريب الوظيفي، تمويل إطلاق حملات التوعية العامة، وتعزيز فرص العمل والتوظيف المتاحة لذوي الاحتياجات الخاصة، بالإضافة إلى تمويل الأبحاث والدراسات العلمية المتخصصة في هذا المجال·
ويتعين على الجهات الراغبة بالاستفادة من المنح تقديم رسالة توضح طبيعة عمل المؤسسة، والمؤهلات العلمية والمهنية للفريق القائم على المشروع، بالإضافة إلى تقديم مقترحات في حدود صفحتين حول طبيعة المشروع، وشرح مختصر لميزانيته، وإرسالها إلى العنوان التالي:
social@emiratesfoundation.ae·
وسوف تقوم مؤسسة الإمارات في مرحلة لاحقة بإعداد قائمة قصيرة من المرشحين، ودعوتهم لتعبئة نموذج طلب مفصل للحصول على التمويل اللازم، والذي يصل في حده الأقصى إلى 500 ألف درهم للمشروع الواحد، يتم تقديمها على مدى سنتين كاملتين·
وكانت مؤسسة الإمارات قد أعلنت مؤخراً أسماء المشاريع الثلاثة عشر الفائزة بمنح المؤسسة لذوي الاحتياجات الخاصة لعام ،2008 وكان من ضمنها مشروع إطلاق ''وحدة الاتصال البديل والمعزز'' في مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة، والتي تهدف إلى مساعدة الأطفال غير القادرين على استخدام المفردات المناسبة للتواصل، من خلال استخدام لغة الإشارة وأجهزة اتصال إلكترونية·
كذلك، فقد قدمت مؤسسة الإمارات منحة لمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر وذلك لدعم وتمويل مشروع يطلق عليه '' العلاج بالفن'' والذي يتوقع أن يستفيد منه ما يزيد على 400 شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة· وسوف يقوم على تطبيق هذا المشروع ثلاثة من الفنانين ابتداءً من مارس ،2009 وذلك بالشراكة مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون·
وأعرب سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، رئيس هيئة مياه وكهرباء أبوظبي عن سعادته بدعم هذا المشروع الذي يقوم على بناء القدرات، وتشجيع الأنشطة الجديدة المصممة لدعم ورعاية ذوي الاحتياجات الخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة''·
بدورها، قالت الدكتورة منى البحر، مستشار تنفيذي أول لبرنامج التعليم والتنمية الاجتماعية في مؤسسة الإمارات: '' إن مؤسسة الإمارات تقوم بإطلاق هذا البرنامج للعام الثاني على التوالي، وذلك انطلاقاً من اعتقادها بأن تقديم منح مالية سنوية أمر ضروري لدعم الجهود والأنشطة الرامية إلى تعزيز دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع الإماراتي·

اقرأ أيضا