الاتحاد

الاقتصادي

السويدي: البنوك لديها سيولة عالية ولا تحتاج إلى دعم إضافي

متعاملون في أحد البنوك حيث أكد المصرف المركزي ارتفاع معدلات السيولة لدى البنوك

متعاملون في أحد البنوك حيث أكد المصرف المركزي ارتفاع معدلات السيولة لدى البنوك

أكد معالي سلطان بن ناصر السويدي محافظ المصرف المركزي أمس أن البنوك العاملة في الدولة لديها سيولة عالية ولا تحتاج إلى دعم إضافي.
قال في تصريحات على هامش افتتاح المقر الجديد لمصرف الشارقة الإسلامي إن الأزمة الاقتصادية المالية العالمية قد استقرت نوعا ما، الأمر الذي ينعكس إيجابيا على دولة الإمارات.
وأقرت الحكومة الاتحادية بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله دعماً بقيمة 70 مليار درهم في شهر أكتوبر 2008 لتحسين السيولة في البنوك الوطنية، تم ضخ 50 مليار درهم منها على دفعتين، أُضيفت إلى الشق الثاني من رأسمال البنوك التي حصلت على الدعم.
كما قام المصرف المركزي بتقديم تسهيلات للبنوك لدعم السيولة حجمها 50 مليار درهم.
وبدورها، قامت حكومة أبوظبي في فبراير الماضي بضخ 16 مليار درهم كدعم لخمسة بنوك وطنية في الإمارة. وأكد السويدي أن دولة الإمارات لن تنضم إلى العملة الخليجية الموحدة، مشددا على استمرار ربط درهم الإمارات بالدولار، منوها إلى أن قيمة العقارات قد انخفضت إلى درجة أصبحت مغرية للاستثمار. وأشار السويدي إلى أن نمو الاقتصاد الوطني لن يكون كبيرا في الفترة المقبلة.
وأضاف "لا يجب أن نتحدث عن تضخم لانه سيكون بنسب منخفضة جدا".
وتراجع التضخم في الدولة بنهاية نوفمبر الماضي إلى 1.7% مقارنة بـ 12.3 % بنهاية 2008، بحسب المركز الوطني للإحصاء.

اقرأ أيضا

1.8 مليار درهم تداولات عقارات دبي