دبي (الاتحاد) أصدرت جمعية المهندسين كتاباً جديداً عن الإدارة في دولة الإمارات، تضمن العديد من الموضوعات التي تناولت النجاح الإداري والمؤسسي على مستوى الإمارات، من خلال استعراض الخطوات المستقبلية المستدامة التي قطعت فيها الإمارات أشواطا كبيرة جعلتها في طليعة الدول، وعلى رأس أهم المؤشرات العالمية. ركز الكتاب الذي جاء بعنوان خواطر إدارية للمؤلف الدكتور حسام يوسف، الخبير الإداري، عضو الجمعية البريطانية لمستشاري إدارة الأعمال، على حالة التميز الإداري في الإمارات عموما ودبي بشكل خاص، وعلى الخطط المستقبلية للدولة. وقال عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي رئيس جمعية المهندسين، إن الجمعية حريصة على دعم الفكر الإداري في الإمارات، خاصة في ظل ما حققته الإمارات في مسيرتها الاتحادية من معدلات قياسية عالية في شتى المجالات، ما وضعها في مراكز الصدارة في تقارير‏? ?المؤسسات ?الإقليمية ?والدولية ?المتخصصة، ?خاصة ?في ?مؤشرات ?تقارير ?التنافسية? ?العالمية ?التي ?صنفتها ?في ?قوائم ?أفضل ?دول ?العالم ?تقدماً ?في ?تحقيق ?السعادة? ?والرضا ?لمواطنيها ?والمقيمين ?فيها، ?بجانب ?النمو ?المطرد ?في ?مجالات ?عدة ?أخرى? ،?منها ?الاقتصاد ?والتجارة ?والاستثمار ?والاتصالات ?والمعلومات ?والتكنولوجيا? ?والسياحة ?والبنية ?التحتية ?والتنمية ?البشرية ?والاجتماعية ?والمساعدات? ?الخارجية. وتطرق كتاب خواطر إدارية إلى العديد من المحاور الإدارية والمؤسسية المهمة، من خلال فصوله المتنوعة والتي تهدف إلى تزويد رواد الأعمال بالثقافة الشاملة، وكذلك تبسيط الفكر الإداري للموظفين، والمسؤولين من كافة المستويات الإدارية، في القطاعين الحكومي والخاص.