الرياضي

الاتحاد

«العنابي» يطير إلى سلوفينيا والأولمبي يواجه الأوزبكي

منتخب قطر خلال احدى الحصص التدريبية

منتخب قطر خلال احدى الحصص التدريبية

غادر المنتخب القطري الدوحة أمس متوجهاً إلى سلوفينيا استعداداً لملاقاة منتخبها الأربعاء المقبل في آخر التجارب الودية للعنابي، وستقام المباراة بالعاصمة لوبليان ضمن سلسلة المباريات الأوروبية التي خاضها الفريق في الفترة الأخيرة.
ويسعى مدرب المنتخب ميستو للخروج بأكبر المكاسب من هذه المباراة، خصوصاً أن المنتخب السلوفيني سيلعب بكاملة نجومه لأنه يعتبر المباراة من المحطات المهمة في برنامجه الدولي استعداداً لمنافسات كأس العالم بجنوب أفريقيا التي تأهل إليها، فيما تخلو بعثة العنابي من بعض اللاعبين الأساسيين من بينهم طلال البلوشي وبلال محمد وقاسم برهان وإبراهيم ماجد بسبب الإصابة.
وتضم قائمة العنابي 21 لاعباً فقط بعد أن واجهت بعض لاعبيه إصابات اضطرت بعضهم إلى الابتعاد والخضوع للعلاج المكثف. وكان مدرب المنتخب قد قال إن المباراة صعبة ومهمة في آن واحد، كونها أمام منتخب قوي أسقط روسيا من المونديال، وصعبة لأن المنتخب سيخوضها بمجموعة من اللاعبين الجدد الذين تمت دعوتهم في المعسكر.
من ناحية أخرى، يلتقي المنتخب الأولمبي أيضاً مع نظيره الأوزبكي الأربعاء المقبل بملعب سحيم بن حمد بنادي قطر، وذلك ضمن برنامج طموح وضعه المدرب الهولندي كو أدرياسني بالتشاور مع لجنة المنتخبات من أجل تجهيز العنابي الأولمبي للاستحقاقات القادمة التي تنتظره ومنها بطولة طولون الفرنسية ودورة الألعاب الآسيوية وبطولة المنتخبات الأولمبية الخليجية.
وأكد أدريانسي أنه سوف يطبق أكثر من طريقة لعب لكي يتمكن من الوصول إلى الطريقة المناسبة والتي تنسجم مع إمكانات اللاعبين لأن العنابي الأولمبي يستطيع اللعب في دورة الألعاب الآسيوية بمواليد 88،87، أما في التصفيات الأولمبية فيمكنه الاستعانة بثلاثة لاعبين فوق السن القانونية.
ووصف مباراة العنابي الأولمبي مع أوزبكستان بأنها ستكون مواجهة قوية لأن كل منهما يريد أن يخرج بحصيلة إيجابية من اللقاء، وسوف يستغلهما المدرب الهولندي للوقوف على إمكانيات اللاعبين الذين اختارهم في المعسكر الحالي. وكان المنتخب الأوزبكي قد وصل إلى الدوحة أمس الأول ويتدرب حاليا بملاعب أكاديمية اسبارير.
من جهة أخرى، على الرغم مما تردد عن العروض الكبيرة التي تلقاها الفرنسي برنارد سيموندي مدرب فريق نادي الخريطيات ومنها عرض من المنتخب الفرنسي وآخر من المنتخب الإيفواري، فاجأ سيموندي الجميع بتجديد عقده مع النادي القطري لمدة عامين قادمين. وهو ما يحسب لإدارة الخريطيات التي نجحت في إجراء المفاوضات والتوقيع مع سيموندي في إطار من السرية الشديدة.
ويعتبر التجديد للمدرب مكسباً كبيراً للفريق بعد النتائج المتميزة التي حققها في دوري النجوم هذا الموسم، حيث يحتل الخريطيات الترتيب السابع في جدول الدوري برصيد 25 نقطة، ولا يفصل بينه وبين الريان الخامس الذي ينافس على الدخول في المربع الذهبي سوى ثلاث نقاط فقط.

اقرأ أيضا

خان.. «الحصان الأسود» إلى «إنييستا الزعيم»