الشارقة (وام) ناقشت الجلسة الختامية من برنامج «الصالون الاجتماعي» أمس، الموضوعات المتعلقة بالإدارة وتنظيم الوقت واستثمار الموارد والطاقات ومعايير التقييم والتطوير في إنجاح الأعمال، بما يسهم في رفع مستويات التوعية الاجتماعية، سواء على المستوى الأسري، أو الفردي أو الوظيفي. وركزت الجلسة التي عقدت تحت عنوان «إدارة المهنة»، ضمن البرنامج الذي ينظمه مركز الشارقة للتدريب والتطوير الذي تعمل تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة الشارقة. وتضمن البرنامج أربع جلسات حوارية ركزت على بيان عناصر ومكونات كيفية إدارة الأموال في إطار الدخل، ومن ثم تحديد مصادره وبنود مصروفاته والالتزامات وتنظيم إدارة هذا الدخل في بيئة نفسية مناسبة وايجابية تعتمد على تحليل الأولويات، والالتزام بها من خلال القناعة الإيجابية، وأيضا تنظيم المعتمد على التخطيط والتدريب. وقالت مريم سيف الشامسي مساعد المدير العام للموارد البشرية والمالية والمعلومات، إن برنامج الصالون الاجتماعي يعتبر من ضمن أهم البرامج التي يحرص مركز الشارقة للتدريب والتطوير على تنظيمها لموظفي الغرفة، بما يتضمنه من مقومات وأبعاد في تنمية وتطوير المهارات وتعزيز القدرات في إطار العمل الوظيفي، وأيضا الأسري بجانب العمل على إكساب المتجه مهارات التعامل مع شرائح المجتمع، وتحمل المسؤولية المجتمعية في بحث ومعالجة المشاكل. وأشارت إلى اهتمام الغرفة بهذه البرامج وغيرها وتقييم نتائجها في إطار التطوير والتحديث. مؤكدة استمرار تنظيم برنامج الصالون الاجتماعي، وعقد دراسات حوارية في إطاره خلال خطة العمل التشغيلية للغرفة لعام 2015 مع زيادة عدد المشاركين فيها، سواء من داخل الغرفة أو خارجها.