لندن (رويترز) هبط سعر مزيج برنت إلى أدنى مستوى في خمس سنوات ونصف السنة، منخفضاً عن 57 دولارا للبرميل أمس، إذ قلصت تخمة في الإمدادات العالمية تأثير المخاوف من تعطل صادرات النفط من ليبيا، حيث أغلقت المليشيات المتناحرة موانئ تصدير. وهبط سعر برنت في العقود الآجلة 1.14 دولار إلى 56.74 دولار للبرميل، مسجلاً أقل مستوى منذ مايو عام 2009، ثم تعافى إلى 57.20 دولار للبرميل بحلول الساعة 0950 بتوقيت جرينتش. كما انخفض الخام الأميركي الخفيف 60 سنتاً إلى 53.01 دولار للبرميل، وكان نزل في وقت سابق إلى 52.70 دولار، وهو أقل مستوى منذ مايو 2009. وشهدت الأسواق العالمية فائضا في المعروض هذا العام نتيجة زيادة إنتاج النفط الصخري الأميركي، وهو زيت خفيف عالي الجودة، وانخفاض الاستهلاك عما هو متوقع نتيجة تراجع النمو الاقتصادي العالمي والمنافسة من أنواع وقود بديلة. وتعثرت الإمدادات من بعض دول أوبك في الأشهر الأخيرة، ولكن ذلك لم يكن له تأثير يذكر على الأسعار. وفي ليبيا، أدت اشتباكات بين فصائل متناحرة لإغلاق موانئ النفط هذا الشهر، ما أدى إلى توقف كل صادرات النفط الليبية تقريبا.