الرياضي

الاتحاد

سيتي يبعث الإثارة في «البريمرليج» ويطرق أبواب «مربع الكبار»

تيفيز مهاجم مانشستر سيتي (يسار) قدم مسوى رائعاً وسجل هدفين في مرمى تشيلسي

تيفيز مهاجم مانشستر سيتي (يسار) قدم مسوى رائعاً وسجل هدفين في مرمى تشيلسي

تمكن مانشستر سيتي من الحصول "رسمياً" على عضوية أندية الكبار أمس الأول، حينما تغلب على متصدر الدوري الإنجليزي تشيلسي برباعية مقابل هدفين في معقل البلوز بملعب ستامفورد بريدج، لينتزع بجدارة المركز الرابع مؤقتاً الذي يتأهل الفائز به إلى بطولة الكبار "دوري الأبطال".
وسيكون على سيتي الانتظار حتى موقعة السبت المقبل التي تجمعه مع منافسه المباشر على المركز الرابع "توتنهام"، لكي يثبت من حظوظه في إنهاء الموسم في المربع الذهبي، وجاء الفوز الكبير ليعيد الحياة للبطولة من الناحية الفنية بعد أن أصبح الفارق بين تشيلسي المتصدر ومان يونايتد صاحب المركز الثاني نقطة واحدة فقط، ويحتل أرسنال المركز الثالث برصيد 58 نقطة وبفارق 4 نقاط عن المتصدر، وبدوره صعد سيتي الى المركز الرابع برصيد 49 نقطة وبفارق 3 نقاط عن توتنهام صاحب المركز الخامس.
وجاء فوز سيتي ليقلب موازين المنافسة في البطولة ويضيف إليها المزيد من بواعث الإثارة، كما حفلت المباراة بلمحات إنسانية لم يسبق لها مثيل في الملاعب الإنجليزية، فقد أدى نجوم سيتي المباراة بروح قتالية غير مسبوقة للحصول على الفوز، من أجل منحه إلى رفيق دربهم واين بريدج الذي واجه كابوساً مخيفاً كاد يقضي على مستقبله الكروي، ويدمر استقراره العائلي على خلفية ما نشرته الصحف ووسائل الإعلام عن حياته الخاصة والمشكلات التي سببها له قائد تشيلسي جون تيري، مما دفع بريدج إلى الاعتذار عن الانضمام للمنتخب الإنجليزي لكي لا يجمعه مكان واحد وفريق واحد مع جون تيري.
وفي تبريره لهذه الخطوة قال بريدج في تصريحات أبرزتها صحيفة "نيوز أوف ذا وورلد" البريطانية: "لم أتمكن من مصافحة الرجل الذي كاد يدمر حياتنا، ويكفي أنني ضحيت بالمشاركة في المونديال من أجل تجنب مواجهة هذا الموقف الصعب".

مانشيني يداعب تيفيز

من جانبه، كشف روبرتو مانشيني المدير الفني لمانشستر سيتي عن سر الخمسة عشر يوماً التي تغيب خلالها مهاجمه الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي واصل تألقه عقب العودة من بلاده، ونجح في غزو مرمى البلوز في مشهد بات معتاداً في المباريات الأخيرة، حيث أكد مانشيني أن تيفيز الذي كان يتواجد في بلاده إلى جوار زوجته ومولودته الجديدة التي لاتزال متواجدة بالمستشفى، وكان يحرص على التواجد إلى جوارهما، وزيارة الغرفة التي تتواجد بها مولودته 5 مرات يومياً من أجل الاطمئنان عليها، ولكنه لم ينقطع عن التدريب طوال هذه الفترة، مما جعله لائقا بدنياً وفنياً للعودة والمشاركة مع الفريق عقب عودته من الأرجنتين مباشرة.
وفي تعليقه على المباراة قال مانشيني: "قدمنا مباراة نموذجية في كيفية التغلب على الفريق المنافس باستخدام الروح القتالية، وظهر بريدج بصورة رائعة اليوم، وبلا شك كانت المواجهة صعبة لأنها أمام فريق كبير يسعى لحصد اللقب، وبالنسبة لتيفيز الذي عاد وتألق بعد غياب 10 أيام في الأرجنتين، يمكنه أن يذهب الى الارجنتين غداً ليعود قبل المباريات فقط (يضحك)، قد لا يعلم البعض ان تيفيز كان يتدرب في الأرجنتين يومياً لكي لا تتأثر لياقته البدنية بصورة سلبية، وعلى الرغم من معاناته العائلية، حيث كانت زوجته بالمستشفى وكذلك مولودته الجديدة إلا انه كان يتدرب يومياً، وعموماً فقد نجحنا في تقديم مباراة رائعة هجومياً ودفاعياً، وحصلنا على 3 نقاط أعادت الحياة لكثير من الأندية ولم تكن في مصلحتنا فقط".

أنشيلوتي: ما زلنا على القمة

من جانبه تهرب كارلو أنشيلوتي المدير الفني لتشيلسي من التعليق بصورة مباشرة على الهزيمة أو الأداء الذي قدمه فريقه أو الفريق المنافس، وانحصرت تصريحاته في الإشارة إلى أن جدول الترتيب يقول إنه ما زال يتصدر، حيث قال: “المكسب الوحيد الذي يمكننا أن نعول عليه في ظل هذه الظروف ان جدول الترتيب يقول ان الصدارة ما زالت لنا بفارق نقطة عن مانشستر يونايتد، كما اننا نتفوق على أرسنال بفارق 4 نقاط كاملة، أي ان فريقنا يحتفظ بحظوظ أكبر في الفوز بلقب الدوري، ولغة الأرقام هي التي تقول ذلك”.

اقرأ أيضا

ترامب: أريد عودة المشجعين إلى الملاعب