لندن (رويترز) سجل الين ارتفاعاً كبيراً أمام الدولار واليورو أمس، مع إقبال المستثمرين على شراء العملة اليابانية باعتبارها ملاذاً آمناً، وسط مخاوف في نهاية العام من مخاطر اقتصادية تلوح في الأفق. وتضرر اليورو مجددا جراء خطر خروج اليونان من منطقة اليورو، بعد أن رفض البرلمان مرشح رئيس الوزراء لتولي منصب الرئيس، ما أوجب إجراء انتخابات عامة الشهر المقبل. ويشعر المستثمرون بالقلق أيضا بسبب مخاوف أوسع من تباطؤ النمو العالمي وانكماش الأسعار. وساهمت المخاوف المتعلقة بالطلب العالمي في هبوط أسعار النفط إلى أدنى مستوياته في خمس سنوات ونصف السنة دون 57 دولارا للبرميل أمس، لتلحق بها أسواق الأسهم والدولار. وصعد الين نحو واحد بالمئة أمام الدولار إلى 119.56 ين للدولار لتنزل العملة الأميركية من أعلى مستوياتها في أكثر من ثماني سنوات ونصف السنة أمام سلة من العملات. وفي أحدث التعاملات تراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من العملات إلى 89.967 منخفضا 0.3 ?. وخسر مؤشر نيكي القياسي الياباني الذي عادة ما تربطه علاقة عكسية بالين 1.6 ? في آخر جلسة تداول هذا العام.