الاتحاد

عربي ودولي

بريطانيا تعيّن أول سفير لها في الصومال منذ 21 عاماً

هيج خلال مؤتمر صحفي في مقديشو أمس (أ ف ب)?

هيج خلال مؤتمر صحفي في مقديشو أمس (أ ف ب)?

مقديشو (ا ف ب) - عينت بريطانيا أمس أول سفير لها منذ 21 عاما في الصومال التي دمرتها حرب أهلية وذلك خلال زيارة مفاجئة لوزير الخارجية وليام هيج. وقال هيج في بيان لوزارة الخارجية البريطانية نشر في نيروبي إن “مات بو قدم أوراق اعتماده كسفير جديد لبريطانيا في الصومال إلى الرئيس شريف شيخ احمد”.
من جهته، صرح ناطق باسم السفارة البريطانية في كينيا بأنه أول سفير لبريطانيا يعين في الصومال منذ 21 عاما، موضحا أنه سيبقى في كينيا حاليا لأسباب أمنية. وأكد بيان الخارجية البريطانية أن لندن “تسعى بجد إلى إعادة فتح سفارتها في مقديشو عندما تسمح الظروف على الأرض بذلك”.
ووصل هيج إلى مقديشو أمس في زيارة مفاجئة. والتقى وزير الخارجية البريطاني وهو أحد أرفع المسؤولين الذين يزورون الصومال في السنوات العشرين الأخيرة، الرئيس الصومالي شريف شيخ احمد. وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوجان زار مقديشو في اغسطس الماضي تلاه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في ديسمبر. وتم تعزيز الأمن في العاصمة الصومالية أمس لمناسبة زيارة هيج التي تأتي قبل ثلاثة أسابيع من مؤتمر دولي حول الصومال سيعقد في لندن في 23 فبراير.
وأعلنت بريطانيا في ديسمبر أنها دعت إلى مؤتمر حول الصومال في 23 فبراير تشارك فيه الحكومة الصومالية والولايات المتحدة واثيوبيا وكينيا بهدف “تنسيق السياسة الدولية” في هذا البلد الذي يستخدم “قاعدة للإرهابيين”. وقالت متحدثة باسم الخارجية البريطانية حينذاك “إن عشرات آلاف الصوماليين قضوا في الأشهر الأخيرة جراء المجاعة (...) والصومال تشكل خطرا ملحوظا على الأمن الدولي كقاعدة لإرهابيين وقراصنة”. وأضافت المتحدثة أن المؤتمر الذي تستضيفه لندن ودعيت إليه الولايات المتحدة والحكومة الصومالية الانتقالية وثلاث دول في المنطقة هي اثيوبيا وكينيا واوغندا يهدف إلى “تنسيق السياسة الدولية” في الصومال.
ويزداد الوضع صعوبة في الصومال منذ أعوام. فالمتمردون المتشددون الشباب يسيطرون اليوم على أجزاء منها فيما تنتشر قوة الاتحاد الافريقي التي تضم جنودا أوغنديين وبورونديين ومن جيبوتي في هذا البلد دعما للحكومة الانتقالية. كذلك، تنتشر كينيا عسكريا في الصومال منذ هجوم شنته في منتصف اكتوبر ضد المتمردين الشباب محملة إياهم مسؤولية عمليات خطف حصلت على أراضيها. إلى ذلك، تسبب الجفاف بموت عشرات آلالاف في الصومال منذ ابريل وفق الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا

سريلانكا تحمل جماعة متطرفة مسؤولية الهجمات الإرهابية