توفت، اليوم الثلاثاء، ممثلة هوليود الشهيرة لويز راينر، الحاصلة مرتين على جائزة أوسكار أفضل ممثلة عن عمر يناهز 104 أعوام. وأكد ذلك صديق مقرب للعائلة في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم. راينر ولدت في مدينة دوسلدورف الألمانية ونشأت في مدينة هامبورج. وحصلت الممثلة الشهيرة على جائزة الأوسكار كأفضل ممثلة لعامين متتالين في 1936 و1937 عن دوريها في فيلمي "زيجفيلد العظيم" و"الأرض الطيبة". وكان آخر ظهور لراينر في عام 2003 في فيلم درامي من إنتاج أميركي ألماني مشترك ومن إخراج المخرج الألماني رالف شمربرج. الممثلة المخضرمة قضت جزءا كبيرا من حياتها في سويسرا، بعدما تركت هوليود، ثم انتقلت لتعيش في منطقة بلجرافيا بلندن، وهو المكان الذي توفت به صباح اليوم بعد فترة قصيرة من الإصابة بالمرض. وتزوجت لويز راينر في المرة الثانية من الكاتب روبرت كانتيل، الذي توفي في عام 1989. وأثمر هذا الزواج عن ابنة واحدة. وتعيش هذه الابنة في بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا الأميركية تحت اسم فني "فرانشيسكا بوير". وقال صديق العائلة إن بوير في طريقها الآن إلى لندن.