تصدرت وزيرة الخارجية الاميركية السابقة هيلاري كلينتون ومقدمة البرامج اوبرا وينفري والشابة ملالا يوسفزاي ترتيب النساء الاكثر تقديرا لدى الاميركيين، على ما اظهر استطلاع لمعهد غالوب. وللسنة الثالثة عشرة على التوالي، تعود صدارة هذا الترتيب لهيلاري كلينتون التي تعتزم الترشح للانتخابات الرئاسية سنة 2016. وقد ورد اسمها على لسان 12 % من الاشخاص المستطلعة اراؤهم متقدمة على اوبرا وينفري (8 %) والباكستانية ملالا يوسفزاي (5 %) التي فازت هذا العام بجائزة نوبل للسلام تكريما لنضالها من اجل تعليم الفتيات في بلادها. اما لناحية الرجال الاكثر اثارة للاعجاب لدى الاميركيين فجاء الرئيس الاميركي باراك اوباما في صدارة الترتيب مع 19 % من الاشخاص المستطلعة اراؤهم يليه البابا فرنسيس (6 %) والرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون. ويجري المعهد سنويا منذ سبعة عقود هذا الاستطلاع على عينة من الاميركيين الذين يسألهم عن الشخصية التي تحظى بأكبر قدر من الاعجاب لديهم في اي مكان من العالم. وهذا السؤال مفتوح وبالتالي يسمح باظهار شعبية الشخصيات الاكثر تقديرا من الاميركيين، كما الحال مع هيلاري كلينتون التي حققت مكانة مهمة على الساحة السياسية منذ مطلع التسعينات. وتم اختيار هيلاري كلينتون المرأة الاكثر اثارة للاعجاب لدى الاميركيين 19 مرة منذ سنة 1993، وهي السنة الاولى التي امضتها في البيت الابيض مع زوجها الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون. وأجري الاستطلاع بين 8 و11 ديسمبر على عينة من 805 اشخاص بالغين يعيشون في الولايات المتحدة، وهامش الخطأ يبلغ اربع نقاط مئوية.