الاتحاد

الإمارات

منتدى رؤساء الجامعات يوصي بزيادة استخدام التكنولوجيا في التعليم

نهيان يقدم الجائزة للطالب الفائز بجائزة

نهيان يقدم الجائزة للطالب الفائز بجائزة

أوصى المشاركون في المنتدى الثالث لرؤساء الجامعات الذي اختتم أمس في كلية التقنية العليا للطلاب في أبوظبي بتوسيع قاعدة استخدام التكنولوجيا في التعليم وتعزيز دورها في المنظومة التعليمية منذ المراحل الأولى، وتشجيع المبادرات التعليمية الإبداعية لأعضاء هيئات التدريس والطلبة في توظيف تقنيات متطورة في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع·
وشهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس كليات التقنية العليا أمس الجلسة الختامية للمنتدى بحضور الدكتور طيب كمالي مدير الكليات وعدد من من خبراء التعليم والتكنولوجيا في العالم·
وأكد معاليه على أهمية المنتدى الذى يعكس الدور العالمي المتزايد الذي تلعبه الإمارات في مجال التكنولوجيا، وقال'' تبدي الدولة، تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، اهتماماً كبيراً بالتعليم والإبداع والتكنولوجيا والتجارة وندرك جميعنا قوة تكنولوجيا المعلومات في تعجيل وتحويل الأنشطة البشرية والصالح العام''·
وقدم عدد من الخبراء المشاركين أوراق عمل في الجلسة الختامية حول تحويل القاعات الدراسية إلى فصول ذكية، وترسيخ استخدام التعليم الإلكتروني في التعليم، وتأهيل المعلمين للانخراط في التعليم الإلكتروني·
وأشار معالي الشيخ نهيان بن مبارك إلى أهمية محاور الجلسات التي ناقشت الحاجة للاستجابة الملحة للنقص الحاد في مهارات تكنولوجيا المعلومات، والحاجة طويلة الأمد لبناء المعارف والمهارات الواسعة اللازمة للتطوير المهني في أدوار الإدارة والقيادة· وأوضح أنه لا يوجد نموذج أو استراتيجية محددة لجميع الدول لاتباعها في ما يختص بالروابط بين المجالين الصناعي والأكاديمي، كما أنه لا يوجد نموذج منفرد لاتخاذ قرار حول طريقة التعامل مع التكنولوجيا الحديثة وتأثيرها على المجتمع، لكنه أشار إلى أنه ''من المؤكد أن كل من يعمل ويشارك في العملية التقنية بحاجة ملحة إلى التحلي بالمسؤولية الاجتماعية والالتزام· ومن هذا المنطلق تأتي أهمية مثل هذه المؤتمرات''·
من ناحية أخرى، شهد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان حفل توزيع جائزة ''نيكاي'' التي تمنحها الشركة للطلبة وأعضاء هيئة التدريس المتميزين في البحوث العلمية ضمن عدة مجالات منها التصميم الإلكتروني، واستخدام التقنية المتطورة·
وفاز بالجائزة في دورتها الثانية الطالب حسين موسى البلوشي من كلية أبوظبي للطلاب، وعلي عبدالفرحات عضو هيئة التدريس في كلية الشارقة للطالبات·
وحصل كل من الفائزين على خمسة وعشرين ألف درهم وتليفزيون بلازما من الشركة·

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد يفتتح مقر سفارة الدولة في بلغاريا