الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تشجب تلاعب إيران لامتلاك أسلحة نووية


عواصم - وكالات الانباء :
قالت الولايات المتحدة إن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ملزمة بإحالة مخالفات إيران لالتزاماتها المتعلقة بمنع انتشار الأسلحة النووية لمجلس الأمن الدولي حيث يمكن فرض عقوبات اقتصادية· وقالت رئيسة الوفد الأميركي لدى وكالة الطاقة 'جاكي ساندرز' في نص كلمة 'مجلس الأمن له السلطة الدولية القانونية والسياسية التي ستصل بهذه المسألة لتسوية ناجحة وسلمية·' وأضافت إن المجلس له أيضا 'سلطة طلب وتنفيذ تعليق الأنشطة الإيرانية المتعلقة بتخصيب اليورانيوم وإعادة معالجة البلوتونيوم' وهو ما فعلته طهران طواعية·
واضافت ساندرز ان ايران 'قادرة على ما يبدو على التلاعب بنظام حظر انتشار الاسلحة في سعيها الى امتلاك اسلحة نووية' معربة عن قلقها من 'المسائل الكثيرة غير المحلولة بشأن البرنامج النووي الايراني'· واعتبرت السفيرة الاميركية ان ايران لا توفر لمفتشي الامم المتحدة 'التعاون الضروري' وقد عددت سلسلة من جوانب التقصير بحسب رأيها·
من جانبه طالب المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي ايران امس 'بالمزيد من الشفافية' لتوضيح برنامجها النووي معتبرا ان الكرة باتت الان في ملعب طهران· وقال البرادعي للصحافيين ان على ايران ان تذهب الى ما هو ابعد من الضمانات المنصوص عليها في معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية والبروتوكول الاضافي 'خصوصا بسبب الطبيعة الماضية للبرنامج الايراني (··) الذي كان برنامجا سريا'·
واضاف البرادعي 'اطالب الايرانيين بثلاثة اشياء: الشفافية ثم الشفافية واخيرا الشفافية' حتى يمكن اغلاق الملف الايراني في الوكالة· كما وجهت فرنسا وبريطانيا وألمانيا انتقادات لإيران قائلة إن طهران لم تلتزم بتعهدها بوقف كل الجوانب الحساسة في برنامجها النووي والتي يمكن استخدامها في صنع قنبلة ذرية· وفي بيان لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية أشارت الدول الثلاث التي تجري محادثات مع إيران بشأن برامجها النووية إلى تعهدت طهران بتعليق الأنشطة المتصلة بتخصيب اليورانيوم وقالت إن عمليات التنظيف والرقابة على الجودة التي أجرتها إيران مؤخرا فيما يتعلق بأجزاء من المعدات النووية 'مثار قلق بالغ'·
وفي تصريحات بالنيابة عن الدول الأوروبية الثلاث قال رئيس الوفد البريطاني في اجتماع الوكالة الدولية للطاقة الذرية روبرت رايت 'نفهم هذا القرار على أنه التزام طوعي بتعليق جميع -وأعني كل وكافة- الأنشطة المرتبطة بالتخصيب دون استثناء·
ونحث إيران على الوفاء بهذا الالتزام الطوعي'· وأضاف أنه يبدو أن إيران عازمة على الحد من نطاق 'زيارات الشفافية'·
وقال مسؤولون اوروبيون انهم يتوقعون قرارا من الولايات المتحدة خلال ايام او اسابيع بشأن ما اذا كانت ستدعم تقديم حوافز لايران لتتخلى عما يشتبه بانه برنامج للاسلحة النووية· وقال المبعوث الايراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيروس ناصري إن بلاده لن تتفاوض على تعليق تخصيب اليورانيوم· وأضاف أن لايران مثل الدول الاخرى 'حقا ثابتا' في تخصيب اليورانيوم لاغراض سلمية لكنها مستعدة لتقديم ضمانات على الاستخدام السلمي للطاقة النووية خلال مفاوضاتها مع الاتحاد الاوروبي· الى ذلك اعلن كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي حسن روحاني، انه اذا هاجمت الولايات المتحدة واسرائيل ايران، فستدفعان الثمن· وقال روحاني ان 'هذه التهديدات قائمة دائما· ولا اعتقد ان لدى الولايات المتحدة القدرة على مهاجمة ايران·
ولن ترتكب هذا الخطأ الاستراتيجي لأنها تعرف ان الثمن سيكون باهظا'· واضاف ان 'الوضع في اسرائيل أسوأ، لأن هجوما من هذا النوع سيتسبب بكثير من المشاكل لهم· واضاف روحاني ايضا ان ايران 'لا تخشى من ارسال ملفها الى مجلس الامن الدولي' كما تطالب بذلك الولايات المتحدة، 'لكنها لا ترغب في ذلك'·

اقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبي يتبرع لضحايا الإرهاب في نيجيريا