الاتحاد

عربي ودولي

موسى: العودة إلى ماقبل 25 يناير مسألة غير مطروحة

القاهرة (أ. ف. ب) - أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في مقابلة مع قناة “العربية” أمس دعمه للتغيير في مصر، ولكن عبر الحوار، مشيراً إلى استعداده لأن يشغل أي منصب لخدمة بلاده إذا ما طلب منه ذلك. وقال موسى إن “مصر يجب أن تتقدم إلى الأمام في إطار توافقي وطني.. الحوار ضروري، ودعوة السيد عمر سليمان (نائب الرئيس) إلى الحوار والاستجابة لهذا الحوار مسألة مهمة”. وأكد أنه “لا بد من عمل سياسي معين” بموازاة التظاهرات الشعبية. ولم يتخذ موسى موقفاً مباشراً من المطالبات بتنحية رئيس البلاد. وقال إن “هذا المطلب يجب أن يكون محلا للحوار القادم وأن تسير الأمور بسلاسة وسلام وبلياقة”.
وأكد أمين عام الجامعة العربية الذي شغل من قبل منصب وزير الخارجية المصري أثناء عهد النظام الحالي، أن “التغيير هو شعار هذه المرحلة، تغيير السياسة، تغيير المقاربة، البعد عن الممارسات التي أدت إلى هذا الإحباط الكبير لدينا جميعاً”. وأضاف أن “العودة إلى ما كان قبل 25 يناير الماضي مسألة غير مطروحة” مؤكداً أنه “لابد من السير إلى الأمام وأخذ هذه المواقف والمشاعر بالاعتبار لكن هذا يجب أن يتم بطريقة سلمية”. واعتبر موسى أن “الأمر ماشي إلى الأمام في طريق واحد الآن لكن يجب أن يتم بطريقة سلمية ومتحضرة ولائقة”. وعن التظاهرات، قال موسى “أنا أؤيد، أعجب بهذه المظاهرات وبهذا الشباب وأحيي هذه المواقف وأطالب بهذا الحوار”. ورداً على سؤال عن امكانية أن يكون رئيساً لمصر أو أن يقود بلاده في مرحلة انتقالية، شدد موسى على أنه مستعد لخدمة مصر “في أي موقع”.

اقرأ أيضا

تكليف إلياس الفخفاخ بتشكيل حكومة تونسية جديدة