الاتحاد

عربي ودولي

العقوبات توقف نقل الحبوب من أوكرانيا للسفن الإيرانية

كييف (رويترز) - توقف نقل صادرات الحبوب من أوكرانيا على سفن إيرانية بسبب الصعوبات في الدفع في أعقاب العقوبات الأوروبية على إيران، بينما أعلنت الهند أمس أن وفدا من رجال الأعمال سيتوجهون إلى إيران نهاية فبراير الجاري لبحث زيادة صادراتها مقابل سداد قيمة وارداتها من النفط الإيراني المتضررة بالعقوبات الدولية، بعد أن وافقت طهران على قبول نسبة 45% من مدفوعات صادراتها النفطية للهند بالروبية الهندية.
وقال تاجر أوكراني “لا يستطيع التجار حجز سفن إيرانية لأن البنوك ترفض تحويل الأموال للشركات الإيرانية بسبب العقوبات”. وقال تجار إن هذا التطور يبدو أثرا جديدا لعقوبات الاتحاد الأوروبي على طهران.
ولا تزال كميات تبلغ نحو 400 ألف طن من الحبوب معظمها من أوكرانيا وروسيا على متن عشر سفن محتجزة خارج موانئ إيرانية بسبب مشكلات في الدفع وتعطيل في التجارة عقب العقوبات الأوروبية.
وفي شأن متصل توفد الهند أواخر فبراير وفدا من رجال الأعمال لبحث زيادة صادراتها لسداد قيمة وارداتها من النفط الإيراني. وقال مسؤول طلب عدم الكشف عن هويته إن الهند بإمكانها زيادة صادراتها من المنتجات الزراعية كالقمح، والمنتجات الصناعية والأحجار الكريمة والمجوهرات، لتلبية الطلب على النفط.
وأضاف “يتعين ابتكار آلية يمكن عن طريقها دفع قيمة واردات النفط وتجنب الوقوع تحت طائلة العقوبات”. وتابع “نحتاج لإرسال وفد أعمال إلى إيران يضم مصدرين محتملين من مختلف القطاعات ليبحثوا الأمر”. وقالت صحيفة إنديان إكسبرس أمس، إن إيران وافقت على قبول نسبة 45% من مدفوعات صادراتها النفطية للهند بالروبية الهندية عن طريق بنك (يو.سي.أو) في مدينة كلكتا.
وأضافت أن الهند تدفع الآن قيمة وارداتها التي تتراوح بين 350 ألف و 400 ألف برميل يوميا من النفط الإيراني، عن طريق بنك بارسيان وبنك كارافارين وهما بنكان لا تشملهما العقوبات المفروضة على جميع البنوك الحكومية الإيرانية.

اقرأ أيضا

"بوينج" تجري رحلات تجريبية على طائرة "737 ماكس" المعدلة