الاتحاد

الرياضي

لاتسيو يواجه تحدي «ذئاب روما» في «ديربي» العاصمة

روما ولاتسيو في مواجهة «نارية» بالملعب الأولمبيكو غداً (إي بي أيه)

روما ولاتسيو في مواجهة «نارية» بالملعب الأولمبيكو غداً (إي بي أيه)

نيقوسيا، روما (وكالات) - يتعين على روما تقديم أوراق اعتماده أمام جاره اللدود لاتسيو في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإيطالي غداً، ليبقى على تماس مع يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر الذي يبتعد عنه بفارق 9 نقاط.
وروما الذي تأجلت مباراته الأخيرة في الدوري أمام بارما بسبب الأمطار، حقق نتيجة إيجابية ضد نابولي 3 - 2 الأربعاء الماضي في ذهاب نصف نهائي الكأس بأهداف الهولندي كيفن ستروتمان والإيفواري جرفينيو (ثنائية). وأشاد رئيس روما جيمس بالوتا بأداء الإيفواري: «تندهش عندما تراه يلعب، يعدو بسرعة ولا يمكن للخصم اللحاق به».
وتعود الخسارة الأخيرة لروما إلى الأسبوع الأول من السنة أمام يوفنتوس بثلاثية مرة، وهو سجل 10 مرات في مبارياته الثلاث الأخيرة في الدوري. وعلق مدرب الفرنسي رودي جارسيا على أداء لاعبه ستروتمان الذي سجل هدفاً رائعاً أمام نابولي: «يمكنه لعب مباريات مماثلة بثبات، هو لاعب مهم يساعد زملاءه، هو مثل الغسالة الآلية، تعطيه كرة وسخة فيقوم دوماً بتنظيفها».
ويسعى روما لتعطيل سلسلة لاتسيو الذي لم يخسر في آخر خمس مباريات، وكان قريباً من إلحاق الهزيمة الثانية هذا الموسم بيوفنتوس (1 - 1) في المرحلة قبل الأخيرة. وصرح المدرب المخضرم إيدي ريجا الذي تولى تدريب لاتسيو في وقت سابق لمدة موسمين حتى عام 2012: «نحن نتطور بشكل جيد.. كان من المهم أن نحقق بعض التجانس». وأضاف ريجا «نخوض لقاء مهماً. وعودة (القائد ستيفانو) ماوري تعد عاملاً إيجابياً للفريق، وقد ركز على الناحية البدنية خلال هذه الأشهر، وبات جاهزاً الآن للمشاركة في المباريات».
وكان ماوري «34 عاماً» غاب عن لاتسيو طوال الموسم الحالي بسبب إيقافه لإدانته بالتلاعب في نتائج مباريات. ويحتل لاتسيو المركز التاسع، متأخراً بفارق أربع نقاط عن المركز الخامس المؤهل للمشاركة ببطولة الدوري الأوروبي الموسم المقبل.
في المقابل، يخوض يوفنتوس حامل اللقب في آخر موسمين رحلة سهلة على الورق إلى فيرونا الثامن عشر. وقال مدافع فيرونا ميكل إنجيلو البرتاتسي: «لا ينبغي أن نخشى أحداً، بما في ذلك يوفنتوس».
وأشارت التقارير إلى أن مهاجم «السيدة العجوز» الجديد دانيال أوسفالدو القادم من ساوثهامبتون الإنجليزي سيمنحه مدربه انطونيو كونتي فرصة اللعب. وسيعود حارس المرمى الدولي جانلويجي بوفون بعد انتهاء إيقافه، لكن يحوم الشك حول مشاركة المدافع أندريا بارزاجلي.
وفي مباراة نارية اليوم، يستقبل نابولي الثالث ميلان العاشر الذي لم يخسر منذ حلول المدرب الهولندي كلارنس سيدورف بدلاً من ماسيميليانو أليجري. وتعرض مدرب نابولي الإسباني رافايل بينيتيز لانتقادات كثيرة بعد ابتعاد الفريق الجنوبي عن الصدارة بفارق 15 نقطة عن يوفنتوس، إذ لم يحقق «بارتينوبي» أي فوز في مبارياته الثلاث الأخيرة وتعرض لهزيمة مذلة أمام اتالانتا 3 - صفر. وعلق بينيتيز: «الدوري مهم، لكن نحن في نصف نهائي الكأس وسنعمل على التأهل إلى النهائي». وقد يغيب عن ميلان البرازيلي كاكا المصاب بزكام، ما سيفتح الباب أمام مشاركة المغربي عادل تعرابت أو الغاني المخضرم مايكل إيسيان.
ويستضيف فيورنتينا صاحب المركز الرابع فريق أتالانتا، ويسعى فيورنتينا لإعادة البسمة إلى جماهيره مرة أخرى عقب خسارته 1 - 2 في ذهاب الدور قبل النهائي لكأس إيطاليا أمام أودينيزي الذي سيلتقي أيضاً اليوم مع كييفو.
وفي بقية المباريات، يلعب يوم غد، تورينو مع بولونيا، وبارما مع كاتانيا، وسمبدوريا مع كالياري، وليفورنو مع جنوى. ويلعب غداً أيضاً، إنتر ميلان مع ساسوولو، ويغيب اللاعب الأرجنتيني ريكي الفاريز لاعب وسط فريق الإنتر عن مباريات ناديه لمدة تصل إلى شهر بعد تعرضه إلى إصابة عضلية، وأشارت شبكة «سكاي سبورت» إلى أن إصابة اللاعب أخطر مما توقعه الطاقم الطبي للإنتر في البداية الذي توقع عودة اللاعب للتدريبات خلال أيام قبل أن تثبت الفحوص الطبية عدم قدرته على المشاركة في المباريات لمدة قد تصل إلى شهر. وقد تجبر إصابة اللاعب الفاريز المدرب والتر ماتزاري على الاستعانة باللاعب الكولمبي فريدي جوارين لاعب وسط الفريق الذي لم يشارك في أي مباراة للفريق منذ تعثر انتقاله لليوفنتوس قبل 3 أسابيع.
من جانب آخر، وافق المدرب فينتورا المدير الفني لنادي تورينو على تمديد عقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي مع النادي حتى صيف عام 2016 في ظل النجاحات الكبيرة التي يحققها النادي تحت قيادته منذ توليه المسؤولية عام 2011. وأشارت صحيفة «توتو سبورت» التي تصدر من مدينة تورينو إلى أن النادي توصل لاتفاق مع المدرب، ويقوم حالياً الفريق القانوني للنادي بتجهيز العقود تمهيداً للتوقيع عليها خلال أيام. ويبلغ فينتورا من العمر 66 عاماً وله باع كبير في تدريب الأندية الإيطالية، حيث قام بتدريب العديد من الفرق على رأسها سامبدوريا وباري ونابولي وفيرونا وكالياري. ويحتل تورينو هذا الموسم المركز السابع برصيد 33 نقطة.
فضيحة جديدة في كرة القدم الإيطالية
باجيريا يسجل 8 أهداف في مرماه خلال 10 دقائق
روما (رويترز) - تعرضت كرة القدم الإيطالية لفضيحة جديدة تورط فيها هذه المرة فريق سجل ثمانية أهداف في مرماه في الدقائق العشر الأخيرة من مباراة كأس محلية في طريقه للخسارة 14 - 3. وسيفتح الاتحاد الإيطالي لكرة القدم تحقيقاً في المباراة التي جرت بين بورجاتا تيرانوفي وباجيريا في كأس صقلية، وهو اللقاء الأخير في مجموعة من ثلاثة فرق ضمت أيضاً بارتينيكوداتشي.
وتلعب الفرق الثلاثة في الدرجة الثامنة من الدوري. وكان باجيريا يحتاج إلى نقطة واحدة للتأهل وتأخر 4 - 3 مع تبقي عشر دقائق على النهاية في المباراة التي جرت يوم الأربعاء الماضي عندما سجل بورجاتا هدفين متتاليين. وشاهد لاعبو بورجاتا بعد ذلك في ذهول منافسيهم وهم يسجلون الهدف تلو الآخر في مرماهم. واشترك في هذه الأهداف ثلاثة لاعبين. وتعني النتيجة أن بورجاتا تأهل بفارق الأهداف عن بارتينيكوداتشي.
وقال أجناسيو شيانيتا مدرب بورجاتا: «كانت المباراة متكافئة حين بدأ بارجيريا هذه المهزلة». وأضاف: «قال لي قائد فريقهم إنهم يفضلون أن نتأهل نحن وليس بارتينيكوداتشي». وقال جيوفاني كماراتا مدرب بارتينيكوداتشي: «بوسعي أن أؤكد عدم وجود اتفاق بيننا وباجيريا». وتابع: «لا أستطيع أن أجد دافعاً وراء أهدافهم الثمانية في مرماهم، هذا أمر لا علاقة له بكرة القدم، وأتمنى أن يفتح الاتحاد الإيطالي لكرة القدم تحقيقاً».

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته