دبي (وام) أكد المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي أهمية الارتقاء بمستوى ونوعية الخدمات التي تقدمها المنشآت الصحية بدبي تماشيا مع خطة دبي الاستراتيجية 2021 التي تترجم رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وتوجيهاته المستمرة بضرورة تقديم خدمات صحية ذات جودة عالية تتماشى مع المعايير العالمية. وأوضح الاهتمام الذي توليه الهيئة لدعم وتشجيع المنشآت الصحية في الإمارة للحصول على الاعتماد الدولي من قبل أحد المنظمات المعتمدة والمعترف بها عالميا والتي يصل عددها أكثر من 20 جهة عالمية، تمنح هذا الاعتماد في كندا وأستراليا والهند وماليزيا وهولندا والدنمارك ونيوزيلاندا وغيرها.وأضاف ان توفير هذه الخيارات أمام المنشآت الصحية بدبي يأتي ضمن التسهيلات التي تقدمها حكومة دبي لتمكين هذه المنشآت من الحصول على الاعتماد الدولي والمساهمة في بناء نظام صحي فعال يحقق رؤية الإمارة ويخدم اهدافها الحيوية.وأكد على الدور الهام والفعال الذي يلعبه القطاع الطبي الخاص بدبي في النهوض بمستوى ونوعية الخدمات الصحية المقدمة للمرضى وتعزيز البيئة التنافسية الايجابية التي تخدم استراتيجية السياحة العلاجية للهيئة وتعمل على تعزيز الموقع التنافسي للإمارة في هذا المجال. وقال الميدور ان الهيئة قامت خلال العام الجاري بترخيص 376 منشأة صحية منها 8 مستشفيات و9 مراكز تخصصية و121 صيدلية و196 عيادة خارجية و42 منشأة أخرى وبما يعادل منشأة أو أكثر في اليوم الواحد. وأشار الميدور إلى وجود 25 مستشفى في القطاع الطبي الخاص بدبي 18 منها حصلت على اعتماد عالمي لخدماتها الصحية، مطالبا جميع المنشآت الصحية في الإمارة بضرورة الحصول على الاعتماد العالمي لخدماتها الصحية لتحقيق أمن وسلامة المرضى ودعم استراتيجية امارة دبي وموقعها المتميز كوجهة مثالية للسياحة العلاجية.