الرياضي

الاتحاد

«غنتوت» يواجه «الإمارات» في نهائي الكأس الذهبية للبولو اليوم

غنتوت يبحث عن تعزيز فوزه على الإمارات في النهائي

غنتوت يبحث عن تعزيز فوزه على الإمارات في النهائي

تحت رعاية سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو، تختتم مساء اليوم منافسات بطولة كأس غنتوت الذهبية للبولو في نسختها التاسعة التي ينظمها نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو على ملاعبه، وتجمع المباراة النهائية على كأس البطولة بين فريق غنتوت صاحب الأرض، وفريق الإمارات.
وقد أُجل النهائي إلى اليوم بسبب سوء حالة الطقس، وذلك في إطار الموسم الرياضي لنشاط النادي بمشاركة ثلاثة فرق بالبطولة، ويقام النهائي في الخامسة على الملعب الرئيس رقم (1) بالنادي.
يقود فريق غنتوت ناصر الشامسي، بينما يقود فريق الإمارات خليفة الحمادي، ويسعى فريق غنتوت للفوز بالكأس للمحافظة على لقبه الذي حققه الموسم الماضي، وتعويض خسارته لبطولة الإمارات المفتوحة للبولو أولى بطولة الموسم الرياضي الحالي للبولو والتي فاز بها فريق الإمارات للبولو.
في الوقت نفسه، يسعى فريق الإمارات لتأكيد صدارته للموسم الرياضي الحالي للعبة والفوز بالكأس الذهبية، وهو ما يجعل المباراة قوية ومثيرة لنيل شرف حمل الكأس الذهبية في نسختها التاسعة.
ومن الصعب توقع نتيجة النهائي اليوم، فالفريقان متكافئان في “الهاند كاب”، حيث لدي كل فريق (14) “هاند كاب”، وهو ما يؤكد قوة اللقاء.
وسبق للفريقين الالتقاء بالدور الأول للبطولة ونجح فريق غنتوت في الفوز بالمباراة (9 - 7) بعد لقاء مفتوح تميز بالسرعة والأداء الهجومي، فهل يتمكن لاعبو غنتوت بقيادة اللاعب الأول بالدولة ناصر الشامسي في تأكيد تفوقهم وحسم اللقب والفوز بالمباراة أم سيكون للاعبي فريق الإمارات للبولو بقيادة خليفة الحمادي رأي آخر وقلب الموازين بالنهائي، حيث لا مجال للتعويض؟
ورفع الفريقان شعار الفوز من أجل الوصول للكأس الذهبية للبولو، ويتكون فريق غنتوت في لقاء اليوم من اللاعبين ناصر الشامسي وناصر الظاهري والمحترفان أوسكار كولومبرس وهويجو بارابوتشي، فيما يضم فريق الإمارات خليفة الحمادي وأحمد النعيمي والمحترفان جونزالوا أزومندي وهورسيوا فرناندوز فلمن ستكون كلمة الحسم اليوم خاصة أن الفريقين يضمان كوكبة من اللاعبين ذوي المستوى الفني العالي؛ لهذا فالمباراة ستكون فرصة لمحبي وعشاق رياضة الملوك.
ويشهد النهائي حضور عدد من المسؤولين بالنادي وأعضاء السلك الدبلوماسي بالدولة والذين تم توجيه الدعوات إليهم من المسؤولين بالنادي، إضافة إلى محبي رياضة الفروسية والبولو.

اقرأ أيضا

خفض الرواتب يرفع أسهم اليوفي