الاتحاد

الإمارات

الثقافة تُطلق مبادرة حصر وشراء المكتبات الخاصة

أطلقت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع أمس -على هامش افتتاح فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب- مبادرة حصر وشراء المكتبات الخاصة والتي قام بتنفيذها قسم المراكز الثقافية والمكتبات بالوزارة·
وقام بلال البدور الرئيس التنفيذي للشؤون الثقافية بالوزارة بإطلاق الموقع الإلكتروني للمبادرة في جناح الوزارة المشارك ضمن فعاليات المعرض، وذلك بحضور أحمد عبدالله الهداري رئيس المراكز الثقافية والمكتبات وعدد من الفعاليات الثقافية المشاركة في المعرض·
وأفاد الهداري بأن هذه المبادرة تأتي في إطار جهود وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الرامية إلى إحياء الثقافة وحماية الموروث الثقافي بجمع وتنظيم وإتاحة أوعية المعرفة المختلفة التي تتضمن معارف ذات قيمة ثقافية وعلمية وفكرية يمكن لمحبي المعرفة الاطلاع والاستفادة منها·
وأضاف أن هذه المبادرة التي تعتمد على شراء أو اقتناء أو أي وسيلة أخرى للحصول على المكتبات الخاصة تدعو أصحاب المكتبات الخاصة، وكذلك المؤسسات والهيئات والمراكز التي تمتلك موروثاً ثقافياً ثرياً أن تساهم في تفعيل الأهداف التي أنشئت من أجلها، وذلك من خلال ترك تلك الثروات الثقافية ليستفيد منها عامة الجمهور وحمايتها في الوقت ذاته من التلف والنسيان إذا ما تم تركها على الأرفف· وأشار إلى أن إطلاق هذه المبادرة يهدف إلى تقديم خدمات ثقافية عصرية وفق أرقى المعايير العالمية والمتميزة، ورفع مستوى الوعي الثقافي المجتمعي، والارتقاء بالممارسات والإبداعات وإثراء التواصل الحضاري الذي تسعى الوزارة إلى تحقيقه·
وأوضح الهداري أن المبادرة تستند في قرار الحصول على المكتبات الخاصة إلى لجنة تضم عدداً من الخبراء المعنيين والذين يعملون على تقييم ما يتم عرضه من مواد مكتبية قيمة ونادرة، مشيراً إلى أن المبادرة تستهدف حالياً ما هو موجود داخل دولة الإمارات وهي في الوقت ذاته تفتح المجال أيضاً للمكتبات الخاصة من خارج الدولة للمشاركة فيها·
وأضاف أن من اهتمامات المبادرة وأهدافها الوطنية تعزيز وإبراز الهوية الوطنية ودعمها ببرامج التنمية وإحياء الثقافة وموروثاتها ومواكبة تنمية المواهب ورعاية المبدعين بما يكفل للدولة أن تكون مركزاً ثقافياً رائداً وعالمياً، مشيراً في هذا السياق إلى أن أي ثروة ثقافية بالدولة سيتم دعمها وحصرها في هذه المبادرة·

اقرأ أيضا

الإمارات تبحث تعزيز التعاون في قضايا العمل مع البحرين ومصر والأردن