العين (الاتحاد) تحـت شـعار «وطني تراث أجدادي»، نظمت أمس الأول مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانيّة، ممثلة بفريق الدعم الخارجي «الدمج» بمركز العين لرعاية وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة التابع لها، مخيماً تراثياً طلابياً على مدى يومين بمنطقة خطم الشكلة بمدينة العين، بمشاركة طلاب وطالبات المركز من مختلف الإعاقات مع أولياء أمورهم والمشرفين عليهم ومجموعة من موظفي مركز العين، وذويهم. وقال محمد خميس الحدادي مدير المركز: إن الهدف من تنظيم تلك الفعالية هو إحياء تراث الأجداد وغرس مفاهيم الأصالة، وبعث روح البهجة والسرور في نفوس طلبة المركز، وتعريفهم بتراثهم الإماراتي وتقاليده، فضلاً عن تعليم الطلبة الاعتماد على أنفسهم في المهارات الحياتية اليومية. وأضاف أن المخيم واحد من المبادرات الجديدة التي أطلقها مركز العين، واشتمل على الفعاليات والفقرات المتنوعة، والمسابقات التراثية والرياضية، وتعليم الطالبات حياة الأجداد عبر تعلم مهارات وفنون الطبخ الشعبي بإشراف ومساعدة المدرسات. وتضمنت فعاليات المخيم في يومها الأول فعاليات: نادي الهواة لتعليم فنون الرماية وركوب الخيل والناقة، وتعليم الطلاب كيفية حلب الناقة، وأداء فقرة اليولة بالمشاركة بين الطلاب ومدرسيهم، فضلاً عن فقرات السمر المسائية التي تضمنت كثيراً من الألغاز والمسابقات وإلقاء الشعر. وفي اليوم الثاني من المخيم اشتملت الفعاليات على فقرة تعليم الطالبات كيفية حمس القهوة وإعدادها، وتلى ذلك فقرة ركوب الخيل والجمال، كما تواصلت الفعاليات بالألعاب الشعبية والمسابقات التراثية المتنوعة، ثم توزيع الجوائز في ختام الفعاليات.