الاتحاد

ثقافة

«المجلات الثقافية» في ندوة بعجمان اليوم

تنطلق في السادسة والنصف من مساء اليوم بفندق كمبينسكي في عجمان، فعاليات ندوة “المجلات ذاكرة ثقافية.. المعوقات والآفاق” وتنظمها دائرة الثقافة والإعلام بعجمان.
ويشارك في الندوة التي تقام على مدى يومين، نخبة من الأدباء والمفكرين ذوي الخبرة والتجربة بواقع صناعة المجلات الثقافية وآفاقها وخصوصياتها في الفضاء الورقي والإلكتروني وأهم معوقاتها وإشكالياتها الثقافية في النشأة والترجمة والإبداع.
وأكد إبراهيم سعيد الظاهري مدير عام دائرة الثقافة والإعلام بعجمان في بيان صحفي صادر أمس عن الدائرة أن توليد المعرفة وتقصي الأثر الجمالي ومحاكاة الفعل الإبداعي، هي “عناوين ما نطمح إليه في هذه الندوة التخصصية التي سترصد الدور الإيجابي الملموس الذي مارسته هذه المجلات في الوقوف بوجه الأمية الثقافية من خلال تفاعلها المنهجي المدروس في إطار عميلة التثقيف والنقد والتغيير”.
وستتضمن ندوة “المجلات ذاكرة ثقافية.. المعوقات والآفاق” التي تقيمها دائرة الثقافة والإعلام بعجمان على مدار يومين، أربع جلسات مسائية تتوزع على أربعة محاور، حيث يشارك في المحور الأول الذي جاء بعنوان “المجلات الثقافية الورقية، بين حالة الاحتضار والمقاومة” الشاعر المغربي محمد بنيس، ومن الإمارات الدكتور محمد عبيد غباش الذي سيبحث في ورقته، تجربة مجلة “الأزمنة العربية” كنموذج للمجلة الثقافية الإماراتية، ويرأس الجلسة الشاعر الإماراتي أحمد راشد ثاني.
وتبحث الجلسة الثانية محور “إشكالية فوضى المجلات الإلكترونية ومعوقاتها” الذي يتناول فيه الشاعر البحريني قاسم حداد ورقة بحثية تسلط الضوء على تجربة موقع “جهة الشعر”، أما الجلسة الثالثة، فستتطرق لمحور “المجلات الثقافية وتجربتها في ترجمة الأدب العربي” بمشاركة الأديب العراقي صموئيل شمعون مؤسس موقع “كيكا” الإلكتروني وتتناول الجلسة الرابعة محور “المجلات الثقافية وتجربتها في ترجمة الثقافة العالمية”
ويصاحب فعاليات الندوة على مدار اليومين، معرض “ذاكرة المعرفة والمكان” الذي يتضمن لوحات تعريفية وعرض تفصيلي لأهم المجلات الثقافية الإماراتية، التي كان وما زال لها الحضور الإبداعي الواضح في المشهد الثقافي في الإمارات .

اقرأ أيضا

رواق الفن يطلق معرض «سرديات تأملية»