رمضان

الاتحاد

ملامح من نظام العمل نصف الوقت بثلثي الأجر في تونس


قالت جردة الصباح الاسبوعي التونسية أن المشروع الرئاسي المتعلق بإقرار نظام العمل نصف الوقت مقابل الثلثين من الآجر للراغبات في ذلك من الأمهات العاملات في القطاع العمومي وسلك الوظيفة العمومية، توضحت خطوطه العامة ومحتوياته وقد يتم الاعلان عنه قريبا بعد ان بلغ مرحلة الدراسة في المستويات الرسمية·
وقالت مصادر مطلعة في هذا الشأن ان المشروع سيمنح الاولوية في الانتفاع بنظام العمل نصف الوقت للامهات اللاتي لهن طفل أو اطفال حاملين لاعاقة ذهنية أو بدنية بهدف منحهن وقتا اطول يقضينه مع ابنائهن نظرا لخصوصية حاجيات هذه الفئة من الاطفال، مقابل انتفاعهن بثلثي الاجر والحفاظ على حقوقهن كاملة في التقاعد والحيطة الاجتماعية ومعنى ذلك أن تكون قاعدة احتساب سنوات العمل لدى الصندوق القومي للتقاعد والحيطة الاجتماعية هي نفسها القاعدة التي تنسحب على بقية الموظفين وهو ما يستوجب ان يظل حجم المساهمات التي يستخلصها الصندوق شهريا بعنوان مساهمات الاجراء المحمولة على الوزارات والمؤسسات والشركات العمومية دون أي تغيير يذكر في مرحلة اعداد ملفات التقاعد·
وذكرت الجريدة ان الانتفاع بهذا النظام سيتاح ايضا للامهات المرضعات او اللاتي لهن ابناء قصر لم يتجاوزوا مرحلة الطفولة المبكرة حتى يتمكن من توفير وقت أكبر للعناية بأبنائهن والتوفيق بين متطلبات حياتهن الاسرية والحياة المهنية·
واضافت ان لجنة وطنية سيتم تشكيلها لاحقا لتتولى النظر في مطالب الانتفاع بالعمل نصف الوقت بعد أن تكون قد مرت بلجان فنية مصغرة على مستوى كل وزارة للتثبت من مدى مطابقة المطالب من المعايير المعتمدة للانتفاع بهذا الامتياز للمنتظر ان تمنح اللجان الفنية المصغرة صلاحيات لرفض المطالب او قبولها لتقوم اللجنة الفنية الوطنية بعد ذلك بابداء الرأي ثم الموافقة او الرفض للمطالب الموجهة اليها· وسيراعى في المطالب الموجهة الى اللجنة الوطنية حجم العمل الموكول الى الراغبات من الامهات في الانتفاع بنظام العمل نصف الوقت وطبيعة مراكز العمل التي يشغلنها وحاجة المؤسسات لخدماتهن وما قد يتسببن فيه من شغور او اضطراب في سير العمل·

اقرأ أيضا