الرياضي

الاتحاد

«سكاي دايف» بطل «الشواحيف» في أبوظبي

تتويج الأبطال على المنصة (الصور من المصدر)

تتويج الأبطال على المنصة (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - أحرز القارب «سكاي دايف» بقيادة محمد وأحمد سهيل المهيري لقب سباق الإمارات للقوارب الخشبية «الشواحيف» في جولته الثانية، والذي أقيم مساء أمس على كورنيش أبوظبي، تحت رعاية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، بمشاركة 17 قارباً من الإمارات والكويت، وحل في المركز الثاني القارب الكويتي «رهيب» بقيادة عبد اللطيف العماني وسعود نادر الرجيب، وجاء ثالثاً قارب فريق الشيخ مكتوم بن حمدان آل مكتوم بقيادة سعيد عبيد المهيري وسعيد النوبي.
وجاءت منافسات السباق مثيرة منذ البداية والانطلاقة من خارج جزيرة اللولو، حيث انطلق السباق، وبعد دخول القوارب لمنطقة كورنيش أبوظبي وبداية أولى الدورات، كان سكاي دايف قد تمكن من السيطرة على صدارة السباق، يلاحقه قارب رهيب، وخلفهما فريق الشيخ مكتوم، حيث ظل الثلاثي في صدارة السباق طيلة دوراته السبع، ومن دون أي تغيير يذكر في المراكز، وكانت هناك محاولات من قارب الملك للوصول للمركز الثالث، لكن دون أي يفلح في ذلك، حيث ظلت السيطرة للقوارب الثلاثة الأولى حتى النهاية.
وفي الختام، قام بتكريم الفائزين سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي، وناصر الظاهري مشرف عام السباق.
من جانبه، وجه أحمد الرميثي عضو مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة بن زايد آل نهيان، لدعمه الكبير للسباق، وتقديم وتوفير كل العناصر اللازمة من أجل النجاح وضمان التفوق.
وقال: «أهنئ جميع الفائزين، وإنني أعتبر جميع المشاركين فائزين، ولا خاسر بيننا في هذا السباق، من الممتع أن تمتلك أبوظبي هذه الحصيلة الكبيرة من المشاركين في سباق الشواحيف، والممتع أكثر أن يرسم المتسابقون معاً لوحة السباق الذي يندر أن نشاهد مثله في أي مكان، خاصة أنه يجمع عنصرين متباينين تماماً، بين شكل القارب التقليدي القديم، والمحركات الحديثة والقوية.
من جهته، أكد سالم الرميثي مساعد مدير عام النادي، أن أهم ما ميز السباق الحضور الجماهيري المميز، والإقبال من ناحية الجمهور في الحضور خلال يوم العطلة إلى كورنيش أبوظبي من أجل متابعة السباق.
وقال: «اللوحة الجماهيرية كانت من أجمل المناظر، وساعدت عوامل عديدة في أن تكون منطقة الكاسر جاذبة للجمهور والأفراد من أجل الحضور ومتابعة السباق، وفقد أثلج صدورنا مقارنة بما تشهده الأنشطة الرياضية في الدولة بشكل عام من عزوف عن الحضور والمتابعة الحية.
وعن سباق الخشبية، قال الرميثي: «على مر السنين ومنذ تسعينيات القرن الماضي مع بداية هذه الفكرة، كان إقبال المشاركين والمتسابقين كبيراً، وحتى يومنا هذا لا يزال هناك إقبال كبير ورغبة أكبر من المتسابقين للمشاركة والحضور في هذه الملحمة المثيرة، والتي تتمتع بكل عناصر الجذب لأبناء الخليج من أجل المشاركة، نحن نحفز الفكرة وندعمها، وأيضاً نقدم الجوائز المالية للفائزين، والتي تظل في النهاية مجرد جوائز عينية لا توفي المشاركين حقهم، والإنجاز الأكبر لهؤلاء المتسابقين هو استمرارية الحفاظ على هوية هذه السباقات، وبقائها مشتعلة على مر السنين.
شاركت في السباق القوارب «دلما مارين»1 بقيادة أحمد السويدي وسالم الهاملي، و«دلما مارين»2 بقيادة خميس القبيسي وراشد خليفة المري، و«المشخص» بقيادة ذياب حميد بن ذيبان، وخليفة حميد بن ذيبان، و«النوبي للسباقات» والذي يشارك بأربعة قوارب بقيادة شكر الله حسن شكر الله، وعبد الله النوبي يوسف، وطارق علي عبيد ومحمد النوبي يوسف، ومحمد أحمد الحمري وخليفة ربيع القمزي، وأحمد إسماعيل البناء وعبد الله محمد المزروعي، وفريق « الشيخ مكتوم بن حمدان» بقيادة سعيد النوبي وسعيد المهيري، و«سابكو» بقيادة ماجد عيسى عبد الله وعلي أحمد الصبوري، وأطقم «رهيب» الكويتية بقيادة محمد يوسف وعبد العزيز خالد السليمان، ويوسف عبد الرزاق الرومي وجاسم حمد الدخيل، وسعود نادر الرجيب وعبد اللطيف العماني، و«الملك» بقيادة عبد الله أحمد الصبوري وعامر أحمد الصبوري، وقاربي «الكراج» الكويتي بقيادة خليفة محمد وبطي خالد، ومحمد خليفة المهيري ومحمد محسن علي، و«دي أند نايت» بقيادة سيف السويدي وراشد سهيل المهيري، و«سكاي دايف»، بقيادة أحمد سهيل المهيري ومحمد سهيل المهيري.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية