صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الفرسان» في مهمة الحفاظ على القمة بـ «أرض الصخور»

ديوب تألق مع الأهلي أمام الاستقلال (الاتحاد)

ديوب تألق مع الأهلي أمام الاستقلال (الاتحاد)

وليد فاروق (دبي)

يختتم الأهلي تدريباته اليوم، استعداداً للسفر، إلى العاصمة الأوزبكية طشقند لمواجهة لوكوموتيف بعد غد، ضمن الجولة الثانية لمنافسات المجموعة الأولى بدوري أبطال آسيا، والتي يتصدر ترتيبها «الفرسان» برصيد 3 نقاط، بفارق الأهداف عن التعاون السعودي، ومن بعده استقلال طهران من دون نقاط، وأخيراً لوكوموتيف في المركز الرابع والأخير.
وحرص الروماني أولاريو كوزمين المدير الفني الأهلي، على تكثيف تدريبات واستعدادات الفريق قبل السفر إلى طشقند «مدينة الصخور» مساء اليوم، من أجل تجهيز «الأحمر»، والوصول به إلى أعلى مستوى من اللياقة البدنية والفنية، من منطلق أن الفريق لن يؤدي هناك سوى مران وحيد غداً على ملعب المباراة، تجنباً لإجهاد اللاعبين، في ظل طول رحلة السفر إلى أوزبكستان.
وعلى مدار الأيام الماضية، ومنذ نجاح «الفرسان» في وضع بصمته الآسيوية الأولى، بتحقيق الفوز على استقلال طهران في الجولة الأولى، والمعنويات في أفضل حالاتها، ويدعمها في ذلك المستوى الفني المتميز الذي ظهر عليه جميع اللاعبين خلال تلك المباراة، واكتمال الصفوف للمرة الأولى منذ وقت بعيد.
وسعى كوزمين لاستثمار هذه الحالة الإيجابية، من أجل تحفيز الفريق لمواصلة العطاء بالروح نفسها والحماس في مباراة بعد غد، مع تحذير اللاعبين من صعوبة المواجهة، خاصة أنها أمام منافس كبير، سقط في مباراته الأولى أمام التعاون السعودي بهدف وحيد، ويهمه تعويض الخسارة في أسرع مناسبة، والتأكيد على طموحاته في المنافسة بالبطولة، وبالطبع لن يكون مقبولاً لديه استقبال صدمة جديدة، ولكن هذه المرة على أرضه ووسط جماهيره، وهو ما يضاعف من صعوبة المواجهة أمام الأهلي.
وحرص كوزمين على أن تضم تشكيلته المغادرة إلى طشقند اللاعبين أنفسهم الذين خاضوا مباراة استقلال طهران، بما فيهم البدلاء، حيث يحرض على تثبيت تشكيلته في هذه المرحلة من البطولة القارية، مع الوضع في الاعتبار أن الرغبة في تحقيق الفوز أو أي نتيجة إيجابية، هي المسيطرة على طموحات الفريق، بما يعني أن تفعيل النواحي الهجومية سيكون منهجاً واضحاً لأداء «الأحمر» في المباراة، مع الاهتمام بالجوانب الدفاعية، حرصاً على عدم استقبال أي أهداف تصعب من مهمة الأهلي في الخروج بنتيجة إيجابية.
وحاول الجهاز الفني للأهلي التعرف من قرب على مواطن القوة والضعف في لوكوموتيف من خلال إعادة مشاهدة مباراته مع التعاون، والتعرف على أفضل لاعبيه وأسلوب لعبه وأدائه التكتيكي، خاصة أن المنافس لم يخض بعد أي مباراة في الدوري الأوزبكي، والذي لم ينطلق بعد، حيث تقام جولته الأولى 4 مارس المقبل، ويحمل لوكوموتيف لقب بطل الدوري الموسم الماضي.
وعبر لاعبو الأهلي عن استعداداتهم، وتحفزهم الشديد لخوض مباراة لوكوموتيف، وتحقيق نتيجة إيجابية جديدة تحافظ للفريق على صدارته لقمة هذه المجموعة، وتجسيد طموحات «الفرسان» في المنافسة على لقب دوري أبطال آسيا في النسخة الحالية، خاصة بعدما استعاد الفريق كثيراً من دوافعه الفنية والمعنوية، بعد الفوز المستحق على استقلال طهران.
وجسد سالمين خميس نجم دفاع الأهلي طموحات زملائه بالتأكيد على رغبة الفريق في تحقيق فوز جديد بالبطولة، يرفع رصيد الأهلي إلى 6 نقاط في صدارة المجموعة، مؤكداً أن كل فوز يجلب آخر، وقال: نتمنى أن نحافظ على المستوى نفسه من الأداء الذي قدمناه أمام استقلال طهران، ونستثمره في المباراة المقبلة أمام لوكوموتيف، من أجل الحفاظ على صدارة ترتيبنا للمجموعة.
واعترف سالمين بأن هناك بعض الأخطاء في المباراة الأولى، والتي من إحداها نجح الاستقلال على إحراز هدفه الوحيد، وحرص الجهاز الفني خلال التدريبات الأخيرة على علاج مثل هذه الأخطاء وتنبيه اللاعبين على ضرورة التركيز الشديد في المباراة.
وأكد مدافع الأهلي أن جميع اللاعبين تتملكهم روح الانتصارات، والرغبة في مواصلة تقديم الأداء المتميز خلال المرحلة المقبلة، من أجل تحقيق الطموحات بالمنافسة على لقب البطولة القارية.
على جانب آخر، اختار الاتحاد الآسيوي، السنغالي ماكيتي ديوب مهاجم الأهلي ضمن قائمة أفضل 8 لاعبين في الجولة الأولى «الأسبوع الأول» لبطولة دوري أبطال آسيا، من واقع أهدافه وتسديداته وتمريراته الصحيحة، حيث احتل المركز الثاني برصيد 9.7 نقطة، خلف المغربي يوسف العربي مهاجم لخويا القطري، والذي احتل المركز الأول برصيد 9.8 نقطة، فيما جاء الصيني وانج شانجوان مهاجم جوانزو الصيني ثالثاً برصيد 9.6 نقطة.
وأظهرت إحصائيات الاتحاد الآسيوي، علاوة على نجاحه في إحراز هدفين للأهلي في مرمى استقلال طهران، إلى أنه أيضاً سدد 5 تصويبات نحو المرمى، وهي النسبة الأكبر بين اللاعبين الآخرين اللذين سجلا هدفين أيضاً، علاوة على تمريره 21 كرة ناجحة.